داعش يتقدم في الجنوب … واسرائيل ترد عليه بالصواريخ

شن داعش هجوماً عنيفاً على القرى التي يسيطر عليها الجيش الحر

سناك سوري – عمران أحمد

شن ”جيش خالد بن الوليد“ (مبايع لداعش) مساء أمس الثلاثاء هجوماً عنيفاً على فصائل ”الجيش الحر“ العاملة على محوري قرية ”الجبيلية“ و ”البكار“ في ريف درعا الغربي، وتمكن من السيطرة على عدة نقاط لعدة ساعات.

وبحسب شهود عيان فإن صواريخ اسرائيلية أطلقت من تل الفرس في الجولان السوري المحتل على حاجز البكار والجبيلية بعد سيطرة داعش عليهما، قبل أن تستقدم فصائل الحر تعزيزات عسكرية من القنيطرة ومدينة نوى وتستعيد النقاط التي خسرتها .

تل الفرس

ونتج عن الهجوم وقوع ضحايا من المدنيين في قرية البكار من بينهم الطفلة “آية ممدوح عبيد 11سنة” والسيدة (عنود الحمدان 65 سنة) الذين فارقتا الحياة، في حين تعرض 8 أشخاص لإصابات متوسطة، إضافة لاختطاف 3 ناشطين مدنيين.

كما نعت ”عشيرة الغرا“ من ”قبيلة النعيم“ في بيان لها يوم أمس أن ثلاثة من أبنائها سقطوا أثناء تصديهم للهجوم وهم ”غصاب الدرويش، سند الدرويش و عدنان الخضر“.

اقرأ أيضاً: الخنازير الإسرائيلية تهاجم القنيطرة ليلاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *