دائرتين للنقل في “الكسوة” و”النبك” … خطوة على طريق اللامركزية

ساحة الأمويين في دمشق

خطوة لاقت استسحان المواطن الذي قال: ثابروا إلى الأمام

سناك سوري- متابعات

أصدرت وزارة النقل قراراً بتوقيف العمل بدائرتي النقل في “قطنا” و”قطيفة”
وإعادة افتتاح دائرتي “النبك” و”الكسوة” بدلاً عنهما.

وقد جاء هذا القرار لقلة المعاملات المنجزة في  “قطنا” والتي لم تتجاوز يومياً الأربع خمس معاملات وكون الدارات الإلكترونية الموجودة فيها مأجورة وغير منتجة بالشكل الأمثل، مما دعا وزارة النقل لإغلاقها وافتتاحها في “الكسوة” كونها ذات كثافة سكانية أعلى وتخدم عدداً أكبر من المواطنين وقريبة جغرافياً من “قطنا”، وكون البناء فيها مقدم من بلدية “الكسوة” بدلاً من البناء المهدوم نتيجةً للحرب (مو كل يوم المواطن بيشوف هيك تعاون بين الإدارات من أجل خدمتو وتسهيل معاملاتو)

أما إغلاق دائرة النقل في “القطيفة” وإعادة فتحها في “النبك” فقد جاء كون “النبك” تتوسط منطقة “القلمون” وبأمكانها تخديم المنطقة كلها ولتخفيف الأعباء المادية.

وقد لاقت هذه الخطوة استسحان المواطنين، حتى أن بعضهم أعلن بأنه لن يصدّق حتى يجرب.

يذكر أن الدوائر الفرعية لمؤسسات الحكومية من شأنها أن تعزز مفهوم اللامركزية الإدارية في سورية وتفعل أكثر الإدارة المحلية.

اقرأ أيضاً: روبرت فورد لم أقابل بعثي يؤمن باللامركزية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *