“خميس” زار “مستشفى المواساة” مهنئاً الجميع باللا إصلاحات التي حصلت !!

في مستشفى المواساة رئيس الحكومة احتاج من يواسيه
سناك سوري – دمشق

زار رئيس الحكومة السورية “عماد خميس” مستشفى المواساة بدمشق بشكل مفاجئ وشهد بأم عينه للمرة الثانية خلال عام الخلل الكبير في أنظمة المشفى وحالات التغيب من قبل الإداريين المسؤولين عن هذه الهيئة الصحية التي تعد الأهم في دمشق.

وبحسب المواطنين الذين تواجدوا خلال الزيارة فإن المرضى والأطباء قاموا بتقديم شكاوى مباشرة لـ “خميس” وتحدث أطباء عن ضعف الإمكانيات والنقص في المعدات والأجهزة الطبية الأساسية وعن شبهات فساد، إضافة لمشاكل المرافقين وعدم وجود تنظيم صحيح لعمل المستشفى، وتضمنت الشكاوى أيضاً مشاكل النظافة والتعقيم (وانتشار الحشرات) إلى جانب النقص في الكادر وسوء تعامل عدد من الموظفين مع المواطنين.

اقرأ أيضاً: خميس يقيم معاوني الوزراء: “الويل لمن لم يثبت جدارته”!

وكان “خميس” قد زار المستشفى في تموز من العام الماضي على خلفية طرح أحد أعضاء مجلس الشعب قضية إهمال المشافي الحكومية وأهمها “المواساة”، حيث تحدثت وسائل إعلام محلية والكثير من المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي عن سوء المعاملة والخدمات وانتشار المحسوبيات وضعف الإمكانيات وقلة النظافة والتعقيم.

يبدو أن لا شيء تغير في مشاكل “مستشفى المواساة” والتي عانى منها المرضى والأطباء رغم قرار رئيس الحكومة خلال زيارته السابقة بإعفاء مدير المستشفى السابق آنذاك، فقرارات الإعفاء التي لا تترافق مع محاسبة لايمكن أن تجدي نفعاً يقول أحد المواطنين ويمضي مغادراً المستشفى وهو يفكر من يواسي “خميس” على زيارته المخيبة لمستشفى المواساة.

اقرأ أيضاً: “خميس” لمسؤولي وزارة الصناعة” زمن المجاملات وتجميل الواقع قد انتهى “تشبثوا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *