حوافز مدير الجمارك 20 مليون.. ياليتني سائقه!

وتعتبر تلك الحوافز قانونية وهي تساهم بالحد من الفساد في الجمارك.. شو رأيكن إنتوا حدت من الفساد؟

سناك سوري-متابعات

أكدت مصادر في مديرية الجمارك أن مديرها العام يتقاضى مكافآت سنوية تفوق في قيمتها الـ 20 مليون ليرة كحوافز فقط دون راتبه الشهري ويتقاضاها بموجب القانون دون أي شبهة فساد بالموضوع، “أو ماي غاد 20 مليون ليرة حوافز مو حرام عالحكومة تخلي المدير أكتر من سنة مو لازم تعطي دور للتانيين”.

وبحسب المصادر فإن نظام حوافز الجمارك يسمى “فوكو مات” وهو يجيز قانونياً منح المكافآت لموظفي الجمارك بحسب مراتبهم الوظيفية، واستناداً إلى هذا النظام الذي يدعى أيضاً “الصندوق المشترك” فإنه كلما زادت قيمة ضبط المهربات والسلع المخالفة كلما زادت نسبة المكافآت بحسب ما أورد موقع “سينسيريا”.

واعتبر المصدر أن نظام الحوافز هذا ينعكس إيجاباً على العاملين بالجمارك حيث يشجعهم ويقلل نسبة الفساد مؤكداً أن الفساد في الجمارك أقل بكثير من باقي مؤسسات الدولة. “الله يصلحكن إذا هيك الواقع ليش لكن فيه فساد وتمريقات؟!”

اقرأ أيضاً: لماذا يعرض المواطنون عن التقدم لمسابقات التوظيف في الغزل والنسيج؟

وتفيد المعلومات التي حصل عليها “سناك سوري” بأن عناصر الجمارك الذين يضبطون المهربات على الحدود يحصلون على نسبة وقدرها 5% من قيمة تلك المهربات.

إذاً القانون الذي يتيح لمدير الجمارك وعمالها الحصول على هذه الثروة سنوياً هو ذاته القانون الذي يحرم العمال في باقي القطاعات الحكومية من حوافزهم التي لم تواكب ارتفاع سعر صرف الدولار كما في حالة عمال الجمارك الذين يتقاضون حوافزهم من السلع التي يضبطونها والتي تسعر على الدولار.

اقرأ أيضاً: الحكومة تنظف “جسم الجمارك”.. “عندكن كلور”؟!

هامش: ياترى ليش الحكومة الرشيدة مابتاخد جزء من هذه الحوافز وتوزعها على باقي العمال الذين هم أيضاً يقومون بأعمال مجهدة؟!.

اقرأ أيضاً: صومعة الحبوب في طرطوس… جهد كبير والمكافأة غبار سام!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *