“حمص”.. شاب عشريني انتحر بـ”قنبلة”!

ومين بيعرف يمكن مع الأيام نستخدم الدوشكا للانتحار!

سناك سوري-حمص

فجر الشاب “علي ناصر” مواليد 1996 نفسه بقنبلة يدوية فتحها ليضع حد لحياته، في حادثة انتحار قليلة من نوعها باستخدام القنبلة.

وقال ناشطون إنّ “ناصر” فجر نفسه في حي “باب سباع”، وذكرت مصادر محلية أن الشاب يعاني من اضطرابات نفسية، وبأنه كتب ورقة أكد فيها نيته الانتحار دون أن يوضح الأسباب والدوافع، بينما أتت الشرطة وباشرت التحقيق في الحادث.

وأثارت حادثة الانتحار جدلاً بين السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً لاستخدام المنتحر قنبلة وتسائلوا من أين حصل عليها، وماذا لو كان هناك أحد آخر مع الشاب “ناصر” أثناء إقدامه على الانتحار، ونددوا بحالة الانفلات الأمني وانتشار السلاح العشوائي بين الناس بهذه الطريقة، وحملوا المسؤولية إلى الجهات المعنية التي عجزت عن ضبط انتشار السلاح بهذه الطريقة.

وشهدت “حمص” العام الفائت انتحار شاب بسبب تردي الأوضاع المعيشية، حيث أقدم “ح.ب” على الانتحار في منزله بحي الزهراء في مدينة حمص، بحسب ما قال جيران الشاب الذي كان يسكن مع أمه بعد وفاة أخيه بانفجار سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر في حي الزهراء بتاريخ 28/12/2015 ومن ثم توفي والده بعد ذلك بفترة قصيرة.

اقرأ أيضاً: قتله الفقر في حمص!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *