حماية المستهلك: هناك ضعاف نفوس تعودوا على الربح لكن الوزارة تتابعهم!

“شي بيشبه كلام سوسو المتوحش للشيطان: اخصى عليك ياشوشو ليه بتزعل ربنا”

سناك سوري-متابعات

تم تخفيض سعر علبة المتة “قليلاً” بعد الإشكالية التي أثيرت حولها بين وزارة التجارة الداخلية والشركات المستوردة للمادة العام الفائت، إلا ان هذا الانخفاض في السعر ترافق مع انخفاض وزن علبة المتة، “بعبارة اخرى: كأنك يابو زيد ماغزيت”، وتقف دوريات التموين المشهود لها بكثرة الضبوط عاجزة عن فعل أي شيء ولماذا نلومها إن كان الوزير “بجلالة قدره” لم يستطع ضبط الأمر؟!.

اقرأ أيضاً: حرب “المتة” بين الحكومة والتجار

وفي معرض رده على الإشكالية السابقة ذكر مدير الأسعار في الوزارة “نضال مقصود” أن أي تغيير في الوزن أو النوعية يعتبر مخالفة “جسيمة” يرتكبها ضعاف النفوس الذين تعودوا على نسب أرباح كبيرة مؤكداً أن الوزارة تتابع الأمر “عملولن متابعة عالفيس لاتفهموا الموضوع غلط” بحسب ما أوردت صحيفة تشرين المحلية، “شي بيشبه كلام سوسو المتوحش للشيطان: اخصى عليك ياشوشو ليه بتزعل ربنا”.

ولم ينس “مقصود” أن يعزف السيمفونية المعتادة في كون دور مديريته يكمن بتحديد أسعار السلع وفقاً للتكاليف المقدمة من قبل المستوردين مع إضافة هوامش ربح محددة بموجب القانون، مؤكداً أن أي مخالفة تستوجب العقاب بـ “تنظيم الضبوط التموينية”، “منرجع على حكاية اقرطوا جزر وتجدونها في الرابط أدناه”.

اقرأ أيضاً: مدير التجارة الداخلية للمواطنين: “اتصلوا”

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *