حزب العمال البريطاني: العدوان على سوريا ليس شرعياً!

زعيم حزب العمال البريطاني المعارض "جيرمي كورين"

واعتبر أن رئيسة حكومة بلاده “تيريزا ماي” تلقت تعليمات من “واشنطن” لتنفيذ العدوان على سوريا

سناك سوري – متابعات

اعتبر زعيم حزب العمال البريطاني المعارض “جيرمي كورين” العدوان العسكري على سوريا والتي شاركت به حكومة بلاده “أمراً مشكوكاً بشرعيته”.
وأضاف “كورين” في تصريحات نقلتها صحيفة “إندبندنت” البريطانية: «هذا العمل المشكوك في شرعيته، ينذر بتفاقم الصراع، ويقلل فرص المحاسبة على ارتكاب جرائم الحرب واستخدام الأسلحة الكيميائية».
ورأى زعيم الحزب البريطاني المعارض أنه كان على “تيريزا ماي” رئيسة وزارء بريطانيا، «الحصول على موافقة البرلمان أولًا، بدلًا من مجرد اتباع الولايات المتحدة»، وأضاف: «ينبغي على بريطانيا الاضطلاع بدور قيادي في وضع حد للصراع، بدلًا من تلقي التعليمات من واشنطن، وتعريض أرواح جنودنا للخطر».وختم حديثه بالتأكيد أن «القنابل لن تنقذ الأرواح، ولن تجلب السلام».
وشنت كل من “بريطانيا” و”فرنسا” و”الولايات المتحدة” عدواناً ثلاثياً على “سوريا” فجر يوم أمس السبت، أدى لأضرار مادية وإصابة 6 مدنيين بجروح متوسطة جراء شظايا الصواريخ التي أسقطتها الدفاعات الجوية السورية

اقرأ أيضاً: العدوان المتفق عليه.. لحفظ ماء الوجه ليس أكثر!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *