حاكم مصرف “سوريا” المركزي يصدر أولى قراراته

المواطن السوري ينتظر اجراءات جديدة من شأنها تحسين مستوى معيشته وتخفيض سعر الصرف

سناك سوري-دمشق

أصدر مصرف “سوريا” المركزي أولى قراراته العلنية عقب تعيين حاكمه الجديد “حازم قرفول” والذي ينص على السماح لمؤسسات الصرافة بالتعطيل بموجب كتاب صادر عن مفوضية الحكومة لدى المصارف في حال كانت مدة العطلة أقل من 5 أيام، وفي حال تجاوزت تلك المدة فإن المؤسسة تحتاج إلى قرار صادر عن لجنة إدارة مصرف “سوريا” المركزي.

كما بات بإمكان أي مؤسسة صرافة التوقف عن أعمالها لمدة يومين متتالين دون موافقة المصرف في حال واجهت “قوة قاهرة”، بشرط إعلام المصرف بموجب كتاب رسمي تشرح فيه ظروفها القاهرة، إلا أن المصرف لن يتهاون في معاقبة المؤسسات التي تقدم ظروفاً “قاهرة” غير موجودة، “يعني باب جديد للشو اسمها”.

ولأن القرار لحظ كل احتياجات مؤسسات الصرافة، فقد سمح لها بفتح أبوابها خارج أيام العمل المحددة لها إن كانت ستجري عمليات صيانة، بشرط أن تخبر المصرف قبل 5 أيام بالأمر، وأن تمنح موظفيها تعويضاتهم كاملة عن الدوام بأيام العطل الممنوحة لهم.

وبانتظار أن يبدأ الحاكم الجديد بتطبيق سياسات جديدة من شأنها إعادة التوازن لسعر الصرف، ولحياة المواطن السوري المتأزمة بسبب سعر صرف الدولار المرتفع، نبارك لمؤسسات الصرافة اهتمام المصرف وحاكمه الجديد بها، و”عقبال الشعب”.

اقرأ أيضاً: هكذا علق “دريد درغام” على إقالته

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *