”جرم التخابر مع العدو والخيانة“ لكل من يثبت تورطه في سوتشي

سليمان القرفان

محامون معارضون يرفعون دعوى على كل من يحضر سوتشي

سناك سوري – شاهر جوهر

أقدمت ”نقابة المحامين الأحرار في درعا“ (معارضة) يوم أمس الاثنين 25 كانون الأول على تحريك دعوة قضائية بحق كل من يثبت مشاركته وحضوره لمؤتمر ”الحوار الوطني“ في سوتشي ، أو كل من تظهر له صلة بالمؤتمر ، وطالبت بـ معاقبتهم بأقصى العقوبات بدعوى «جرم التخابر مع العدو والخيانة» وفق ما جاء في نص الدعوة المقدمة للمحكمة (دار العدل في حوران – معارضة) .

وقد أكد ”سليمان القرفان“ رئيس النقابة في حديثه لـ ”سناك سوري“ أن روسيا الداعية للمؤتمر والمشرفة عليه قد ساهمت في قتل السوريين ، واعتبرها «دولة عدوة للشعب السوري ومحتلة فعلياً للدولة السورية، وأن المؤتمر ما هو إلا لإعادة إنتاج النظام عبر آلية جديدة» الأمر الذي يدعو النقابة لرفض المؤتمر جملةً وتفصيلاً.

اقرأ أيضاً: كيلو: مشكلة المعارضين في تخوين أنفسهم ومن يذهب إلى سوتشي خائن!

ونوه ”القرفان“ للثقة الكبيرة التي تمنحها النقابة لـ ”دار العدل في حوران“ ، وأضاف إلى أن النقابة «ستستمر في متابعة تحركات المؤتمرين وستتواصل مع النقابات في كافة المحافظات السورية لملاحقة كل من تسول له نفسه الحضور والمشاركة بموتمر سوتشي في حال عجزت دار العدل عن ذلك».

هذا وقد اجتمعت النقابة في وقت سابق في 23 كانون أول 2017 لمناقشة أعمالها، وأصدرت في حينها بياناً قاطعت من خلاله مؤتمري ”سوتشي وأستانة“ وتعهدت بمحاسبة جميع المشاركين فيه. و لفتت في حديث سابق لـ”سناك سوري“ إلى أن «أغلب الفعاليات الثورية بالجنوب السوري متفقة فيما لو شاركت هيئة التفاوض بموتمر سوتشي ستبدأ بحملات ووقفات ضد شرعية الهيئة وستتواصل مع كل المحافظات السورية للتبرئ من الهيئة وستطالب المجتمع الدولي بعدم اعتمادها كممثل للشعب السوري».

ويشار إلى أن عدة شخصيات بارزة في المعارضة السورية أعلنت رفضها المشاركة في ”مؤتمر الحوار الوطني“ الذي تسعى موسكو لتنظيمه في مدينة ”سوتشي“ الروسية نهاية كانون الثاني 2018 .

اقرأ أيضاً: الجبهة الجنوبية تُخَّون كل من يحضر سوتشي: “أنتم أعداء الشعب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *