تلفزيون رسمي ألماني يتبنى رواية قريبة للحكومة السورية

القناة الأولى الألمانية: تشكك بكيماوي الغوطة وتقول إن هناك مقاتلين إسلاميين والخوذ البيضاء تتعاون معه

سناك سوري – برلين

فاجأت القناة الأولى الألمانية أول أمس متابعيها بتقرير عن مجريات الأحداث في الغوطة الشرقية لـ “دمشق” بدت فيه قريبة من وجهة نظر الحكومة السورية ومنحازة لها نسبياً.
التقرير الذي رصده سناك سوري استخدم في حديثه عن حادثة الكيماوي عبارة “مزاعم استخدام الكيماوي التي نقلتها المعارضة”، وهو عدم تنبي للرواية التي ساقتها مختلف وسائل الإعلام الأوروبية نقلاً عن مصادر المعارضة السورية.
القناة الأولى استخدمت مصطلح “الجيش السوري” وليس قوات النظام السوري كما هو معتاد وكررتها عدة مرات، ومن ثم عادت لوصفها بالقوات الحكومية.
التقرير قال إن” الجيش السوري”  يحارب مسلحين إسلاميين في الغوطة الشرقية، ووصف “الخوذ البيضاء” بأنها تتعاون مع مسلحين إسلاميين.
مراقبون اعتبروا أن هذا التقرير يوحي بتغير إعلامي في الموقف الألماني من مجريات الأحداث في سوريا بعد سبع سنوات من التبني التام لروايات معارضي الحكومة السورية.
اللافت أن التعليقات التي رصدها أيضاً سناك سوري على التقرير بدت بمعظمها رافضة لرواية الكيماوي وطرحت تساؤلات لماذا تستخدم القوات الحكومية الكيماوي وهي تحقق هذه الانتصارات والتقدم في الغوطة الشرقية، مستنكرين الرواية عموماً ومصادرها، وهذا أيضاً يوحي بتغير في المزاج العام الألماني حسب تحليل سوريين مقييمين في ألمانيا.
يذكر أن ألمانيا كانت قد اتخذت موقفاً حاداً جداً من الحكومة السورية خلال سنوات الصراع السوري، إلا أنه وعلى مايبدو بعد الانتخابات الأخيرة التي شهدتها ألمانيا وتقدم الأحزاب اليمينية فيها بدت سياسة ألمانيا تجاه سوريا تتغير نسبياً وتتراجع حدتها إعلامياً على الأقل.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *