تركيا: خارطة طريق جديدة مع واشنطن لتوسيع نفوذها بالشمال السوري بعد منبج

وزير خارجية “تركيا” يؤكد المضي في قضم الشمال السوري

سناك سوري – متابعات

أكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” وجود “خريطة طريق” جديدة مع “واشنطن” للانتقال إلى مناطق أوسع شمال “سوريا” بعد اتفاقية “منبج”.

وأوضح “أوغلو” الذي تحدث مع عدد من محرري وكالة “أناضول” التركية: «أن الهدف القادم انسحاب “وحدات حماية الشعوب الكردية” لحماية خط الدوريات “التركية” في الشمال السوري، وهو لا يعني خروجها من المنطقة (الوحدات الكردية). لدينا اتفاق واضح مع “واشنطن” للانتقال إلى مناطق أخرى في الشمال السوري دون تغيير ديموغرافي للمناطق بعد إخضاعها للمجلس المحلي».
تصريح الوزير التركي يعد تلميحا لتفاهمات على مدن “تل أبيض”، و”عين العرب” كوباني كخطوة أولى، يريدها “أردوغان” منذ فترة طويلة قبل أن يقترب من “الحسكة” في وقت لاحق. علماً أن الأتراك قد غيروا المعالم الديمغرافية في منطقة “عفرين”، ويحاولون تغيير تاريخها ونهب آثارها لكي لا يبقى شيء منها كما في السابق.

وتوصلت “واشنطن”، و”أنقرة” لاتفاق على “خارطة طريق” حول “منبج”، تضمن إخراج “قسد” منها. ونص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء “منبج” لإدارتها.

اقرأ أيضاً دخول أول دورية تركية إلى منبج السورية بعد اتفاق مع أميركا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *