تركيا تخيّر واشنطن تسليم قواعدها في سوريا أو تدميرها

جون بولتون و ابراهيم كالن _ موقع تورك هابر

أردوغان يرفض لقاء “بولتون” و “كالن” يبلغه شروط تركيا الجديدة.

سناك سوري _ متابعات

غادر مستشار الأمن القومي الأميركي “جون بولتون” العاصمة التركية “أنقرة” عقب زيارة كانت أقصر من المتوقع التقى في ختامها المتحدث باسم الرئاسة التركية “ابراهيم كالن” الذي كلّفه الرئيس التركي بلقاء “بولتون” بدلاً عنه احتجاجاً  على تصريحات “بولتون” حول ضمانات تركية لحماية المقاتلين الكرد.
صحيفة “حرييت” التركية قالت قبل اللقاء أن “أنقرة” ستطرح على “واشنطن” تسليمها القواعد العسكرية الأمريكية في” سوريا” بعد الانسحاب الأمريكي أو تدمير هذه القواعد، و أن “تركيا” لن تسمح أن تقع حوالي 22 قاعدة عسكرية بيد القوات الكردية التي تصنفها “أنقرة” حركات إرهابية و تهدد بشنّ عملية عسكرية ضدها أكد “أردوغان” قربَ موعدها.
و ذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي”جاريت ماركيز” أن المحادثات بين “بولتون” و “كالن” كانت مثمرة بشأن القرار الأمريكي بالانسحاب من “سوريا” لافتاً إلى أن الطرفين اتفقا على القضايا التي يجب معالجتها بالمزيد من الحوار مشيراً إلى أن الإدارة الأمريكية تتوقع إجراء مشاورات مستمرة بين قوات البلدين للتعاون في”سوريا”.
“بولتون” الذي جاء إلى المنطقة في جولة شملت كيان الاحتلال الإسرائيلي و “تركيا” بهدف التخفيف من تداعيات قرار الانسحاب، يعود اليوم بتصعيد جديد قد يؤثر على العلاقات التركية الأمريكية و توافقهما في الملف السوري، و سينقل “بولتون” نتائج زيارته إلى الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب “في اجتماع اليوم قرب الحدود المكسيكية.
بينما تسعى “وحدات حماية الشعب” إلى التوصل مع الحكومة السورية إلى اتفاق، تهدد “أنقرة” ببدء عملية عسكرية ضدها بعد التريث الذي أظهره “ترامب” في الانسحاب و الشروط الجديدة التي أعلنها “بولتون” و التي أغضبت “أردوغان”.

“أردوغان” غاضب من “بولتون”: قريباً نهاجم “شرق الفرات”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع