ترامب ينقل عاصمته الى القدس والعرب ينقلون المعركة الى الفيسبوك

ياترامب ع القدس جايين، لايكات بالملايين

سناك سوري – رام أسعد

يُقال (على ذمة القائل) أن إدارة ترامب ومخابراته المركزية، قد فتحت خطاً ساخناً مع موقع فيسبوك، للاطلّاع على آخر مستجدات رد الفعل العربي فيما يتعلق بقضية القدس الأخيرة، حيث إنه في آخر 24ساعة بلَغ عدد المنشورات التي ورد فيها كلمة القدس 11936منشور، أما اللايكات والكومنتات عليها فقد بلغت عشرات ومئات الآلاف وقد تبلغ الملايين خلال اليومين القادمين، ولا أحد يعرف قد تتعرض صفحة البيت الأبيض على موقع الفيسبوك للهجوم، ليتم تقييمها بنجمة واحدة وتذكيرها بأن القدس عروس عروبتنا، فتضطر صفحة الوايت الهاوس لإغلاق التقييم من على صفحتها وينتصر العرب أخيراً.

اقرأ ايضا : “أبو مدحت” يعايد زوجته في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
وكي يزداد الطين بلّة وتشعر أمريكا بالخطأ الكارثي الذي فعلته بإصطفافها الصادم لجانب الصهاينة،(من يومها امريكا داعمة للقضية الفلسطينية،الله يلعنك يا ترامب شو طلعت عميل)، فقد جرى اتّصال بين ترامب والملك السعودي، وضحّ من خلاله ملك السعودية لترامب، أن الذي فعله مغامرة لا تحمد عقباها ولم يكن هناك أي داعيٍ لفعلها، فالقدس بنظره هيَ أصلاً أصلاً للصهاينة، (ولو ماكانت للصهاينة ماكانت السعودية سكتت ابداً وكانت سارعت لإرجاعها للحضن العربي الكبير متل ماعم تعمل مع اليمن ولبنان دخيل عينها شو غيورة ع العروبة).
وعند انتهاء المكالمة جلس ترامب مع نائبهِ وأشعل سيجار وصب كاس وسكي، واستغرق بالتفكير طويلاً، ثم نظر لنائبه وقال: الظاهر هالمرة غير، والشباب بدل الشكلين، عم يحكوا عشرة اشكال ومية والف، دخيل روحون ما أقواهن.

اقرأ ايضا : إعفاء مسؤول رفيع من منصبه بسبب ممارسات نجله

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *