تحرير الشام تعتقل مناصري القاعدة داخلها.. هل تستعد لدخول الحل السياسي؟

سناك سوري-خالد عياش

يبدو أن السعودية قد ألهمت هيئة تحرير الشام بموضوع الاعتقالات، حيث شنت الهيئة حملة اعتقالات غير مسبوقة استهدفت من قالت إنهم مناصري القاعدة في سوريا، حيث اعتقلت الهيئة كل من “سامي العريدي” وهو مندوب القاعدة في سوريا، إضافة إلى “أبو جليبيب الأردني” شرعي تنظيم القاعدة في البلاد.

ونقل عن مصدر أمني في الهيئة إن الأردني اعتقل على أحد حواجزها أثناء محاولته التوجه إلى درعا، وبالنسبة للعريدي فهو كان مطلوباً للقضاء وبناء على ذلك تم اعتقاله.

بينما تفيد المعلومات التي حصل عليها سناك سوري من نشطاء في إدلب أن الجولاني طلب العريدي والأردني لاجتماع ثم بعد حضورهم أمر باعتقالهم على الفور، بالإضافة إلى أن الاعتقالات طالت كل من “ابو همام السوري” وهو القائد العسكري السابق في جبهة النصرة، و”أبو القاسم الأردني” نائب أبو مصعب الزرقاوي.

اقرأ أيضاً: القاعدة تريد الوفاق بين الأخوة الأعداء في سوريا

وعلق بعض النشطاء على تطورات الأمور داخل الهيئة بأن ما يحدث هو عملية تنظيف داخلية للأسماء المتشدة والتيار المؤيد للقاعدة ضمن الهيئة والذي طالب قبل أيام في اجتماعات داخلية بفتح قنوات تواصل مع داعش وأنصار الفرقان.

فيما تداول نشطاء أحاديث عن أن مايجري هو نتيجة تعهد تركي لروسيا وإيران بتنظيف جسم الهيئة من المتشددين بهدف جعلها مقبولة دولياً مايمهد لدخولها إلى الحل السياسي مع باقي الفصائل الأخرى.

واستشهد النشطاء بطريقة دخول القوات التركية إلى إدلب والاجتماعات التي عقدتها مع قياديين في الهيئة والتي تمخضت عن هذا الاتفاق.

اقرأ أيضاً: الغموض يكتنف إدلب.. تحرير الشام ترافق الجيش التركي!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *