بعد انقطاع 3 أيام.. الكهرباء تعود إلى الحولة بـ”خجل”

وغالباً ماتتسبب الاشتباكات بتضرر محطات التوليد مايؤدي لحرمان الناس من الكهرباء

سناك سوري-سهى يازجي

عادت الكهرباء إلى منطقة الحولة بريف حمص بعد انقطاع 3 أيام، بسبب الاشتباكات الدائرة بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة والتي أدت لخروج محطة توليد الكهرباء عن الخدمة.

وبحسب المجلس المحلي للحولة فإن دائرة الخدمات قامت بإصلاح الأضرار بإمكانياتها المحدودة، وعادت الكهرباء بتقنين “كل اليوم قطع وأربع ساعات تغذية”، بينما أكد مواطنون لـ “سناك سوري” أن الكهرباء لا تأتيهم أربع ساعات يومياً حيث يتخللها الكثير من القطع العشوائي.

اقرأ أيضاً: الجيش الحر يحرم المواطن السوري من الكهرباء

الجدير ذكره أن كل من المواجهة المستمرة بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة أدت لفرض تقنين كهربائي في المحافظات السورية، تشتد وتيرته مع كل استهداف جديد لمحطات التوليد وأبرزها محطة محردة التي أعلنت فصائل الجيش الحر عن استهدافها أكثر من مرة، في حين اتهمت تلك الفصائل القوات الحكومية بشن قصف على محطة التوليد في الحولة، بينما يبقى المتضرر الأكبر المواطن السوري الذي يسكن في كلا مناطق السيطرة سواء الحكومية أو المعارضة.

اقرأ أيضاً: 10000 مواطن بلا ماء ولا كهرباء ولا خبز يلعنون الحرب وساعتها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *