بعد إهمالها لعقود الحكومة تقرر الاهتمام بجزيرة أرواد

جزيرة أرواد

إلى جانب السياحة الحكومة تقرر الاهتمام بالاختراعات والمخترعين

سناك سوري-متابعات

بعد سنوات وعقود من الإهمال طلب مجلس الوزراء من وزارة السياحة وضع خطة سياحية خدمية لجزيرة أرواد وتجميل المشهد البصري للجزيرة وتأمين نقل الركاب بسهولة من وإلى الجزيرة وطبعاً لم ينسَ أن يطلب إطلاق مهرجان متنوع للجزيرة (مين فهم الحكومة إنو المهرجان شرط أساسي لدعم السياحة!؟ صار عدد المهرجانات أكتر من عدد المواقع السياحية).

وناقش المجلس خلال اجتماعهِ الأسبوعي الذي عقد برئاسة رئيس الحكومة “عماد خميس” واقع الجامعات الخاصة وطلب من وزير التعليم العالي مذكرة حول آلية عملها وسياستها المالية وعملية الإشراف عليها بهدف التنظيم عملها (بالمونة اعطوا المذكرة للوزير “الغربي” لعله بيخفض بعض أقساط الجامعات الخاصة، على اعتبار أنه وزير التموين).

كما كلّف المجلس أيضاً وزارة التعليم العالي بوضع رؤية مشتركة مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدعم ملف الاختراعات والمخترعين وتطويره ودعمه بالإمكانات اللازمة.(خطوة متأخرة.. المهم بعد الرؤية يصير شي فعلي ع الأرض).

اقرأ أيضا : “عودة الكاطع” قدم اختراعات كثيرة وحصل على وعود أكثر

وفيما يخص الجانب الاقتصادي قدّم وزير المالية “مأمون حمدان” عرضاً حول آلية عمل اللجنة الاقتصادية التي يرأسها والمشاريع التي تمت دراستها والخطط المستقبلية، فيما قدم حاكم مصرف سوريا المركزي “دريد دغام”عرضاً حول رؤية المصرف للتعاطي مع التحديات والمتغيرات الاقتصادية في المرحلة القادمة (واضحة رؤية المصرف اليوم نصدر قرار لأن في تحدي، بكرا منلغي القرار لأن في متغير وهكذا..)

وناقشت الحكومة وضع محافظة دير الزور مع اللجنة المكلفة بمتابعة عودة الخدمات إليها وواقع المحافظة بعد زيارتهم لها حيث اطلّعوا خلالها على المشاريع التي مازالت قيد التنفيذ وإزالة الأنقاض وإنارة الشوارع.

ويأمل المواطن بعد كل هذه المناقشات والتوصيات التي تبدع بها الحكومة أن يتحسن واقعه المعيشي والاقتصادي.

اقرأ أيضا : الجامعات الخاصة تخسر من أجل الطلاب!؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *