بعد أن تم تعديله وإقراره… الحزب الشيوعي يناقش مرسوم الأوقاف “يطعمكم الحج والعالم راجعة”

استيقظ الحزب الشيوعي فجأة! شرب بعض الماء و دون أن ينظر إلى الساعة قرر أن يناقش مرسوم الاوقاف!

سناك سوري _ محمد العمر

دعا الحزب الشيوعي السوري الموحد فرع دمشق أنصاره إلى ندوة يجريها غداً في المكتب المركزي للحزب حول مرسوم الأوقاف رقم 16 “بس كأنو بكير شوي؟ انشالله تلاقو حدا يحضر” !
كل شيء كان مفاجئاً و سريعاً ربما فبينما كان الرفاق يناقشون المادية التاريخية و جدلية هيغل و جنس الملائكة كان هناك شعب كامل يعيش بالقرب منهم يناقش و يجادل حول مرسوم الأوقاف منذ اللحظة الأولى لصدوره و لاحقاً تعديله إلا أن الرفاق كانوا في وادٍ آخر من تحليلات الامبريالية و أثر الكولونيالية و كان أحدهم يبحث عن جملة يدحش بها مصطلح كومبرادورية ليظهر بمظهر الفيلسوف الماركسي العتيق و المثقف!
ربما صوّت النواب الشيوعيون القلائل في مجلس الشعب لصالح تعديل المرسوم لكن طرح الأمر للنقاش داخل الحزب لم يحدث حينها ربما كانوا بانتظار ما سيوحي لهم به الرفاق البعثيون ليعملوا به فوفّروا عناء نقاش الأمر حتى انتهت عاصفته و قرروا نقاشه الآن “بعد ما اللي ضرب ضرب و اللي هرب هرب بس السؤال شو فائدتو هالنقاش؟ شو بيقدم ولا بيأخر؟ ولا بس اللهم اتناقشنا يا رفاق!”
و بما أن الرفاق في الحزب الشيوعي لا زالوا يبحثون عن أسباب انهيار كومونة باريس و ينسون القضايا اليومية لكادحي شعبهم ويبحثون قضايا عمال السوفييت وينسون قضايا عمال سوريا وبما أنهم سيبقون خارج الزمان و المكان يعيشون أساطيرهم و نضالاتهم الوهمية و يطلقون تنظيرات لا تسد رمق الملايين من الكادحين الذين يزعمون تمثيلهم سيبقى الحزب منتدى لتبادل نظريات عجيبة ” وشرط الحديث إنو ما حدا يفهم عليهن” و سيبقى تنظيم الحزب الشيوعي السوري ” دقن طويلة و لفحة حمرة و بيريه غيفارا” و لكن على مايبدو لن يكون سورياً و لن يمثل قضايا عمال سوريا و فلاحيها و سيبقى منقسماً و بلا أنصار كأنه فريق كرة قدم معاقب بأن يلعب على أرضه لكن بدون جمهور!.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *