بعد أن تعرض للضرب والاعتداء… إعلاميون يتضامنون مع زميلهم “عمر حافظ”

مجموعة أمنية تعتدي بالضرب والشتائم على الناشط الإعلامي “عمر حافظ”

سناك سوري-أعزاز

شارك أعضاء اتحاد الإعلاميين في مدينة “أعزاز” بريف “حلب” الشمالي، في تجمع أقامه الاتحاد احتجاجاً على تعرض جهاز الاستخبارات التابع لفصائل “درع الفرات” بالضرب للناشط الإعلامي “عمر حافظ”.

وتعرض “حافظ” للضرب والشتائم من قبل عناصر الاستخبارات أثناء قيامه بمهمة تصوير، داخل المدينة الخاضعة لسيطرة “درع الفرات” المدعومة تركياً، وتذرع العناصر بعدم امتلاك “حافظ” لمهمة تصوير.

وعلى الرغم من المخاطر التي قد تصيبهم نتيجة ذلك رفع المحتجون لافتات عبروا من خلالها عن رفضهم لممارسات فصائل “درع الفرات” والمخابرات التركية بحق الإعلاميين، مصرين على التضامن مع زميلهم ورفع صوتهم مهما كانت المخاطر.

اقرأ أيضاً: إعلاميو “إدلب” يطالبون “تحرير الشام” بإطلاق سراح زميلهم “أحمد الأخرس”

بدوره مكتب “مارع” الإعلامي أصدر بياناً حصل “سناك سوري” على نسخة منه أدان فيه تعرض “حافظ” للاعتداء والضرب، وطالب بمحاكمة العناصر الذين نفذوا الاعتداء واعتقالهم بشكل فوري.

وسبق أن وثق نشطاء سوريون من “الباب” السورية الانتهاكات التي يقوم بها الجيش التركي بحق أهالي المدينة، حيث تدخل لقمع مظاهرة شعبية خرجت ضد فصائل “درع الفرات” المدعومة تركياً، وهو ما أدى لإصابة الناشط الإعلامي “بدر طالب”.

يذكر أن الإعلاميين يتعرضون لكثير من الانتهاكات سواء في مناطق سيطرة المعارضة أو مناطق سيطرة الحكومة.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. أهالي “الباب” للجيش التركي: “نزل سلاحك أنت في بلادنا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *