بعد أقل من 24 ساعة على السماح بإدخالها المعارضة تمنع البضائع الروسية والإيرانية

الإنقاذ لإدارة معبر “باب الهوى” نحن السلطة العليا في الشمال

سناك سوري – خالد عياش

أصدرت “حكومة الإنقاذ” تعميماً يمنع استيراد البضائع أو المنتجات التجارية العائدة لكل من روسيا وإيران، وذلك بعد أن أصدرت إدارة معبر “باب الهوى” قبل يومين بياناً قالت فيه إنها ستسمح باستيراد البضائع الروسية بسبب إلحاح التجار على دخولها.

اقرأ أيضاً: المعارضة تسمح بدخول البضائع الروسية

وأضافت “الإنقاذ” في تعميمها الذي حصل سناك سوري على نسخة منه: «ينفذ القرار بدءاً من تاريخ 1/1/2018 حفاظاً على الحقوق المكتسبة قبل إصداره، وأي مخالفة لهذا التعميم تستوجب المسائلة القانونية»، ويقول ناشطون محليون إن هذا التعميم يعتبر رسالة لجميع الجهات العاملة في محافظة إدلب التي تسيطر عليها حكومة الإنقاذ والتي تحاول إصدار قرارات مباشرة دون الرجوع إلى الحكومة مفادها أنها السلطة العليا وأن أحداً لا يستطيع أن يتخذ قراراً دون الرجوع إليها.

عناصر المعبر وقفوا محتارين في أمرهم فهم لا يعرفون كلمة من هي العليا والقرار يعود لمن، فالتناقص بالقرارات أربكهم، حيث لم يمض أكثر من 48 ساعة على إعلان إدارة المعبر السماح باستيراد البضائع الروسية.

اقرأ أيضاً: حكومة الإنقاذ “أنا الزعيم”!

وكانت “حكومة الإنقاذ” قد تشكلت في شهر أكتوبر من العام الحالي عبر الدويخة التالية: “من قبل اللجنة التأسيسية التي اختيرت خلال “المؤتمر السوري العام” والذي دعت له فصائل بينها “هيئة تحرير الشام” وانعقد في معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا”، (بس للأمانة هالإنقاذ مين عم تأنقذ ما عرفنا أي مو مخلية حدا من شرها عم تشد كل شي لعندا مؤسسات ووزارات وأبنية ضل عندها الصرف الصحي ومكبات الزبالة يمكن ما أخدتهن). سناك سوري.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *