بطريرك السريان يترأس أول قداس في دير الزور منذ 5 أعوام

" صورة من القداس"

بعد أن شهدت دماراً كبيراً كنيسة السريان الأرثوذكس تستقبل أول قداس

سناك سوري – متابعات

صلى المسيحيون من السريان الأرثوذكس في دير الزور صلاتهم للمرة الأولى في كنيسة السيدة التي دمرت خلال الحرب التي تشهدها البلاد وحصار “داعش” للمدينة الواقع في شرق سوريا.
حيث ترأس يطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس “مار أفرام الثاني” القداس الأول من نوعه منذ خمس سنوات، وذلك بعد فك الحصار عن المدينة وابتعاد شبح داعش عن معظم أرجاء ريف دير الزور.
وكانت الكنيسة الواقعة في شارع “سينما فؤاد” قد شهدت دماراً كبيراً نتيجة المعارك والقصف والاشتباكات التي تعرضت لها بعد سيطرة تنظيم “داعش” عليها عام 2014.

اقرأ أيضاً: دير الزور تنبض بأطفالها من جديد

ويظهر في بناء الكنيسة دمار واسع بداية بفجوات كبيرة في القبة مروراً بسقوط حجارة من جدرانها القديمة نهاية بسرقة محتويات الكنيسة كاملة التي لم يبقى منها إلا بعض المقاعد الخشبية المحطمة، حيث استبدل المشاركون في القداس المذبح بطاولة خشبية والمقاعد الخشبية بكراسي بلاستيك.

وكانت الحكومة السورية قد استعادت السيطرة على مدينة دير الزور أواخر العام الماضي بعد أن كانت قد فقدتها لصالح مقاتلي المعارضة عام 2013  قبل أن يسيطر عليه تنظيم “داعش” وتختفي قوات المعارضة منها.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *