بشرى سارة لـ”كَتِيبة التقارير”.. بإمكانكم استعادة عملكم!

جمهورية “أريحا” تبدأ بتكميم الأفواه بعد فك ارتباطها عن “دولة إدلب”!

سناك سوري-خالد عياش

أصدر مجلس مدينة “أريحا” (معارضة) بريف “إدلب” قراراً يمنع فيه انتقاد أو ذم “القطاع العام” «لا تصريحاً ولا حتى تلميحاً» عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو حتى شفهياً، “يمكن ولا حتى غمزاً أو لمزاً”.

ويبدو أن قرار المجلس المعارض يشجع “كتيبة التقارير الأمنية” لاستعادة عملهم بعد سنوات على تهميش دورهم “قليلاً”، خصوصاً وأن قرار المجلس الذي حصل “سناك سوري” على نسخة منه يقول إن من يخالف الأوامر سيتعرض إلى المسائلة القانونية، التي لن تستثني حتى أصحاب الحسابات الوهمية في فيسبوك حيث ستتم ملاحقتهم أصولاً، “وممكن يوظفوا عندن مارك براتب شهري يعطيهن احداثيات الاسماء الوهمية”.

وأعلن المجلس المحلي لمدينة “أريحا” خلال الأسبوعين الفائتين انفصاله عن الدوائر التابعة للمعارضة في مدينة “إدلب”، دون أن يوضح في قراره الأسباب التي أدت لهذا القرار، “عأساس إنو الموضوع علاقة بين دول مو بين مدن وبلدات مجاورة لبعضها البعض”.

وأساساً يعاني المواطن في “إدلب” من انعدام حرية التعبير في ظل سيطرة الفصائل والكتائب الإسلامية المتشددة، التي تفرض قيوداً كبيرة على الكلمة والناس.

اقرأ أيضاً: جمهورية “أريحا” تعلن فك الارتباط مع دولة “إدلب”.. أين النيزك؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *