برنامج الغذاء العالمي يخفض مساعداته لنازحي القلمون

النازحون السوريون "انترنت"

بالتزامن مع عود اللاجئين من لبنان إلى مناطقهم

سناك سوري-متابعات

خفض الهلال الأحمر بريف دمشق الحصص الغذائية لـ40% من أهالي مناطق قارة والنبك ويبرود والقطيفة وصيدنايا، ابتداءً من شهر شباط الجاري.

مصدر في الهلال الأحمر السوري قال إن قرار التخفيض جاء من قبل برنامج الغذاء العالمي والصليب الأحمر، والذين قرروا تخفيض مساعداتهم المقدمة لسكان تلك المناطق، إلى 50 ألف حصة بعد أن كانت 74 ألف حصة غذائية.

اقرأ أيضاً: بعد تخفيض مساعداتها… نازحو حمص بلا غذاء

والمشكلة التي تواجه سكان تلك المناطق، هي في استمرار عودة اللاجئين من لبنان، حيث لا يملك أولئك العائدون مايعينهم على الحياة، وهم بأمس الحاجة لتلك المساعدات التي تحل جزء بسيط من مشاكلهم، بحسب صحيفة تشرين المحلية.

وسبق أن خفضت الجهات المانحة مساعداتها الغذائية في القنيطرة، منتصف شهر كانون الثاني الماضي، وتحاول الاستعاضة عنها بتشجيع تطبيق برنامج سبل العيش عبر تعليم المهجرين لحرفة أو مهنة تعوضهم عن السلة الغذائية، ورغم أهمية الانتقال إلى تطبيق برنامج سبل العيش، إلا أن الانتقال يجب أن يكون تدريجي ويلغي توزيع الحصص تدريجياً وليس كلياً.

اقرأ أيضاً: تخفيض المساعدات إلى القنيطرة.. المحافظ: “احترموا أبناء المحافظة”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *