بتهمة إضعاف الشعور القومي الحكم على معارض بالسجن 6 سنوات

"لؤي حسين"

“لؤي حسين” معلقاً: «لا أحد أضعف اللحمة الوطنية بين السوريين أكثر من السلطة التي خربت الوطن وكأنها الشيطان»
سناك سوري – متابعات

أصدر القضاء السوري حكماً على المعارض “لؤي حسين” رئيس تيار بناء الدولة بالسجن لمدة 6 سنوات غيابياً بتهم “وهن نفسية الأمة” و “إضعاف الشعور القومي” و “نشر أخبار كاذبة”، وقد نشر “حسين” الخبر وعلق عليه.

“حسين” كان قد هرب إلى تركيا في أبريل من العام 2015 مع نائبه “منى غانم” قبل انتهاء إجراءات محاكمته بتهمة “إضعاف الشعور القومي” و “وهن نفسية الأمة” وبعد صدور منع سفر بحقه.

اعتقال المعارض السوري حينها جاء على خلفية نشره مقالاً بعنوان “السوريون لا يشعرون بحاجتهم إلى الدولة” في صحيفة “الحياة” الصادرة من لندن في يونيو من العام 2014 محذراً في المقال من أن ثمة “أزمة هوية وطنية” تعني أن الدولة السورية مهددة بالانهيار.

اقرأ أيضاً:
بالسوريين وليس بـ «الشعب السوري» نتجاوز النظام – لؤي حسين

وكان “حسين” و “غانم” قد انتقلا جواً إلى “القامشلي” من “دمشق” ثم توجها إلى الأراضي التركية بطريقة غير معروفة.

وعلق “حسين” على ذلك بالقول: «لا أحد أضعف اللحمة الوطنية بين السوريين بحيث كل جماعة باتت تبحث عن مصالحها خارج الوحدة السورية أكثر من السلطة التي خربت الوطن وكأنها الشيطان».

وشارك “حسين” ونائبه “غانم” مع عضوين آخرين من تياره المعارض في مؤتمر “سوتشي” حيث عبر عن أسفه لعدم نجاح المؤتمر، معتبراً أنه فشل بسبب «عدم استطاعته إنتاج أي شيء سوى بيان ختامي بسيط لن يكون له أي أثر إطلاقاً».

وكان “حسين” قد اعتقل أكثر من مرة أطولها لسبع سنوات من دون محاكمة في الثمانينات من القرن الماضي.

اقرأ أيضاً: العفو عن معارض سوري بعد 11 عاماً من المحاكمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *