بالتزامن مع التهديدات الأميركية.. داعش يعود من جديد

مصدر أكد لـ”سناك سوري” أن التنظيم يقوم بشن هجمات استنزاف في أكثر من مكان بسوريا

سناك سوري-متابعات

قد لا تكون صدفة بريئة أبداً تلك التي جعلت تنظيم “داعش” يظهر من جديد بالتزامن مع التهديدات الأميركية بشن عدوان على الأراضي السورية، كما يقول النشطاء السوريون وعدد من وسائل الإعلام التي ربطت بين الحدثين استناداً إلى “الصدفة” أولاً والاتهامات الروسية السابقة للولايات المتحدة بدعم التنظيم في وقت سابق من العام الفائت.

وبحسب المرصد السوري المعارض فإن التنظيم المسجل على لوائح الإرهاب العالمية، حصّن مواقعه جنوب العاصمة “دمشق”، كما شنّ عدة هجمات على القوات الحكومية في بادية الميادين بالريف الشرقي لمدينة “دير الزور”.

اقرأ أيضاً: “داعش” يستخدم حرب العصابات .. ولم ينقرض بعد

المرصد المعارض أكد في تقرير له اندلاع اشتباكات عنيفة بين عناصر “داعش” والقوات الحكومية في بادية “البوكمال”، وسبق أن تحدث “سناك سوري” في مادة سابقة عن سيطرة التنظيم على عدد من المواقع غربي المدينة.

مصدر خاص من “البوكمال” أكد لـ”سناك سوري” أن ضربات تنظيم “داعش” تهدف إلى الهجوم والاستنزاف أكثر منها إلى السيطرة، مؤكداً عدم امتلاك التنظيم أي حظوظ في تثبيت نقاطه بالمناطق التي يهاجم بها.

إلى ذلك نقلت وكالة “سانا” عن أهالي ريف “الحسكة” الجنوبي قولهم إن عدة مروحيات عسكرية رجحوا أنها أميركية قامت بعملية إنزال في منطقة “تل الشاير” تم على إثرها إجلاء بعض المتزعمين الأجانب لتنظيم “داعش”.

وسبق أن قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” إن على الرئيس الأميركي شن ضربات عسكرية على مواقع الإرهابيين في سوريا وليس على “الحكومة الشرعية”، وذلك عقب تهديدات للرئيس الأميركي عبر “تويتر”.

اقرأ أيضاً: داعش يتمدد غربي “البوكمال” .. ويوسع عملياته في “تدمر”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *