بأيديهم العارية.. أهالي الرقة يزيلون الألغام والركام

وبعد إزالة الألغام محلياً سيعقد مجلس الرقة الاحتفالات ويشكر ربما دول التحالف أو الدول التي يتوافق معها سياسياً.

سناك سوري-الرقة

بينما أبدت الأمم المتحدة تخوفها من الألغام التي تركها داعش في الرقة، وبينما يتحجج مجلس الرقة المدني بانتظار إزالة الألغام للبدء بعملية إعمار المدينة، وجد سكان الرقة أنفسهم المعنيون الوحيدون بالموضوع حيث رفضوا انتظار الوعود شاكرين للأمم المتحدة تخوفها العاجز، وانطلقوا يزيلون الألغام بأيديهم العارية، ويعمرون بعض ماخربته حرب فرضت عليهم وقتلت عائلاتهم وأهلهم.

ويبدو من الصور أن المنطقة التي يقوم الأهالي بإزالة الألغام وركام الحرب منها هي من الجهة الغربية لسور الرقة مقابل مدرسة حطين.

اقرأ أيضاً: مجلس الرقة: أميركا دمرت مدينتنا ليبقى الإرهاب بعيداً عنها

وذكرت صفحة “هنا الرقة” الناشطة على فيسبوك أن أهالي المدينة المتضررون الحقيقيون من تلك الألغام التي تهدد حياتهم وحياة أطفالهم، اتخذوا قرارهم بإزالتها في تحد كبير للحياة والحرب وداعش والأمم المتحدة وحتى طائرات التحالف، والحكومة التي لم تستطع الوصول إلى الرقة، وحتى لو وصلت فماذا ستفعل؟، خصوصاً وأن المناطق التي وعدت بإعمارها مايزال ركام الحرب يختال فرحاً فيها.

يبنون مادمرت أيدي الآخرين

إنها إرادة الحياة التي يمتلكها المواطن السوري الذي يدرك تماماً أن لا ظهر له ليستند إليه، فقط ظهر أخاه السوري الآخر ولا أحد آخر.

هامش: وفور إزالة الألغام ربما سيجتمع مجلس الرقة المدني ويقيم الاحتفالات ابتهاجاً بمناسبة تحرير الرقة من الألغام، وسيشكر دول التحالف وغيرها من الدول بحسب توجهاته السياسية، بينما سيواصل أهالي الرقة حياتهم بعيداً عن الشكر والإعلام، حياتهم التي لا يريدون من مسؤوليهم فيها إلا أن يتركوهم وشأنهم.

اقرأ أيضاً: داعش فخخت الرقة وتركت العائدين يموتون فيها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *