انتحر شنقاً في حمام القصر العدلي

وناقش القضاة فرضية أن تكون هذه الحادثة جريمة قتل.

سناك سوري-متابعات

هزت حادثة غريبة من نوعها القصر العدلي بدمشق حيث أقدم أحد السجناء على شنق نفسه بوشاح كان بحوزته في حمام مبنى قصر العدل.

وفي التفاصيل فإن السجين الذي تم توقيفه مع زوجته بجرم الدعارة، طلب الذهاب إلى الحمام وبعد مضي فترة من الزمن دون أن يخرج، ذهب الحراس لاستفقاده ليجدوه مشنوقاً ومعلقاً في الحمام مستخدماً وشاحاً كان بحوزته، بحسب ما أوردت صحيفة الوطن المحلية.

اقرأ أيضاً: مواطن أجَّل الانتحار لما بعد معرض دمشق الدولي!

وقال مصدر قضائي إن التحقيقات ماتزال جارية لكشف ملابسات القضية التي يعتقد أنها حدثت بسبب طبيعة القضية المتعلقة بالدعارة وخوفاً من المجتمع المحافظ الذي يعيش به السجين، إلا أن مصادر قضائية أخرى تحدثت عن حالة إهمال متسائلة كيف يسمح للسجين إدخال وشاح معه إلى النظارة.

بينما أشار بعض القضاة إلى فرضية أن تكون الحادثة جريمة قتل وليست انتحاراً، مطالبين بتشديد التحقيقات في هذه الجريمة التي وصفوها بالغريبة التي تحدث للمرة الأولى في القصر العدلي.

اقرأ أيضاً: “ماهر جحا” طفل سوري مات قهراً

هامش: ياترى كيف شنق السجين نفسه بالحمام؟، ليش بالحمام في شي بالسقف يساعد السجين على شنق نفسه بوزنه قليلاً كان أم كبيراً؟!، ياعمي القصة فيها إنّ كبيرة غير واضحة ويمكن مارح تتوضح بعمرها.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *