النقل تنفي فتح طريق “حرستا” وعودة حركة المرور عبره

رواد التواصل الاجتماعي سبقوا الوزارة وعبروا عليه

سناك سوري – متابعات

على عكس ماتناوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ممن يفترض أنهم مروا عبره، نفى وزير النقل المهندس “علي حمود” فتح طريق “حرستا” الدولي للمرور وأنه لايمكن ذلك قبل مرور مايقارب شهر أي بعد انتهاء عمليات الصيانة والتأهيل فيه.

ويحتاج الطريق الذي أغلق خلال سنوات الحرب في البلاد إلى إعادة تأهيل وصيانة كبيرة تصل قيمة المرحلة الأولية منها بنحو 900 مليون ليرة سورية، حسب مانقلته جريدة الوطن، ويشكل المرور عليه بوضعه الحالي خطورة كبيرة على حياة المارة وسياراتهم .

وتعرض الطريق خلال سنوات إغلاقه نتيجة المعارك الدائرة بين الفصائل المسلحة في الغوطة والقوات الحكومية خلال السنوات الماضية، إلى دمار بشكل كبير نتيجة القذائف الكثيرة التي سقطت عليه إضافة لعمليات القنص والخطف التي طالت عدداً من المدنيين قبل إغلاق الأوتستراد من قبل الدولة السورية بشكل مؤقت.

ويتمتع طريق “حرستا” بأهمية كبيرة حيث يشكل رئة “دمشق” الشمالية وطريقها الرئيسي إلى عدة محافظات منها محافظة “حمص” ومحافظات الشمال، وفتحه سيسهل حركة الدخول والخروج إلى وسط “دمشق”  وخاصة للتجار والفلاحين القاصدين سوق الهال بعدما تحول طريقهم في السنوات الماضية إلى طرق فرعية قرب مدينة “التل” تحويلة “جسر بغداد”.

اقرأ أيضاً : على طريق الشام … عفراء بهلولي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *