“المهندسون المصريون” إلى سوريا لـ “إعادة الإعمار”

أحياء مدمرة من مدينة "حمص"

وفد مصري يزور سوريا الشهر الجاري لبحث إعادة الإعمار
سناك سوري – متابعات

ذكر موقع “Al-Monitor” بأن الحكومة المصرية وقطاع الاستثمار المصري سيكون لهما دور كبير في عملية إعادة الإعمار المنشودة لسوريا وذلك بعد انتهاء الحرب القائمة في البلاد.

وبحسب الموقع فإن وزارة التجارة والصناعة المصرية أطلقا قبل أشهر دعوات وخطوات واسعة النطاق مع الشركات المصرية للمشاركة في إعادة إعمار سوريا، خاصة بعد طرد تنظيم “داعش”، وذلك على إثر طلب الحكومة السورية رسمياً مساعدة المنظمات الدولية.

اقرأ أيضاً: إعادة إعمار قطاع الكهرباء في درعا

واعتبر “طارق النبراوي ” رئيس نقابة المهندسين المصريين الفرصة سانحة لإفساح الطريق أمام المهندسين المصريين وشركات الهندسة والمقاولات، ومن المتوقع أن تحصل الشركات المصرية على حصة تتراوح بين 20٪ و 25٪ أو ما بين 100 مليار و 125 مليار دولار. يمكن أن تفتح آلاف فرص العمل أمام المصريين في السوق السورية.

اقرأ أيضاً: حديقة حيوانات ومدينة رياضية.. إعادة إعمار داريا قريباً

ومن المتوقع أن يزور وفد لجنة البناء والتشييد سوريا في نهاية الشهر الحالي لمناقشة عمليات إعادة الإعمار وعقد لقاءات مشتركة مع نظيره السوري لتحديد معايير التعاون والتنسيق في العملية.

في حين تقدر التكلفة الإجمالية لإعادة الإعمار بين 250 مليار دولار و 500 مليار دولار وحتى 900 مليار دولار، وبحسب تصريح موفد الأمم المتحدة لدى سوريا “دي مستورا” خلال مؤتمر صحافي سابق إن «إعادة إعمار سوريا ستكلف 250 مليار دولار على الأقل»، حيث من المتوقع أن تشهد سوريا عملية إعادة إعمار كبرى وذلك بعد تهدم معظم المناطق السورية حيث وصل الدمار في بعض المدن لـ نسبة 90%.

اقرأ أيضاً: “إعادة إعمار” أمريكية في الرقة!!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *