“المقداد” يتهم أميركا بإطالة عمر الحرب في سوريا

"فيصل المقداد"

ودعا “المقداد” الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأميركية

سناك سوري – متابعات

اتهم “فيصل المقداد ” نائب وزير الخارجية السوري “الولايات المتحدة” بالسعي لـ «إطالة أمد الحرب في سوريا»، وذلك بإخلاء عناصر تنظيم “داعش” من محافظات “الرقة” و “دير الزور”.

ودعا “المقداد” خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء «الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأميركية التي تهدد وحدة تراب سورية وسيادتها واستقلالها السياسي وتستهدف تصفية الشعب السوري».

نافياً امتلاك الحكومة السورية لأسلحة الدمار الشامل ومنها السلاح الكيميائي، معتبراً «استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول».

وتابع “المقداد”: «سنسقط أي طائرة تعتدي على سورية وهذا ليس تهديداً»،مؤكداً «نحن قادرون أن نقضي على الإرهابيين عندما يتوقف الغرب عن دعمهم».

اقرأ أيضاً: إسقاط طائرة اسرائيلية .. سوريا لن تقول هذه المرة سنرد بالزمان والمكان المناسبين

وكانت دمشق قد رفضت تشكيل لجنة دستورية بإشراف الأمم المتحدة مؤكدة أنها «ملتزمة فقط بما تم التصويت عليه في مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي وهي غير ملزمة بأي لجنة ليست سورية تشكيلاً ورئاسة وحواراً ولا علاقة لها بها»، أتى ذلك على لسان “أيمن سوسان” معاون وزير الخارجية السورية في مؤتمر صحفي بمبنى الوزارة يوم أمس.

ويرى مراقبون أن تصريحات “المقداد” أتت عقب تصريحات “سوسان” للتأكيد على موقف الحكومة السورية الرافض لأي تنازل أو حوار يفضي لتنازلات من الممكن أن تقدمها دمشق في القضايا التي تصفها بالسيادية.

يذكر أن دمشق كانت قد أسقطت طائرة للاحتلال الاسرائيلي يوم السبت الماضي في حادثة هي الأولى من نوعها منذ عقود.

اقرأ أيضاً: بعد أسبوعين من سوتشي: الخارجية السورية ترفض إشراف ديميستورا على لجنة الدستور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *