المعارضة تسمح بدخول البضائع الروسية إلى مناطق سيطرتها

معبر “باب الهوى” تقارب بين المعارضة وموسكو ؟!
سناك سوري – إدلب

وافقت الإدارة المسؤولة عن معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا شمالي محافظة إدلب، على دخول البضائع والسلع الروسية الصنع إلى داخل المحافظة ولكن برسوم جمركية مضاعفة.

وتناقلت وسائل إعلام محلية وعلى لسان أحد مسؤولي المعبر الذي تديره “حكومة الإنقاذ” العاملة في إدلب أن هذا القرار جاء بعد إصرار التجار على إدخال هذه البضائع وذلك عقب محاولات تزوير سابقة لبعض هذه المنتجات هدفاً بإدخالها عبر المعبر، وبأن دخولها مشترط على دفع ضعف الرسوم الجمركية.

اقرأ أيضاً: تركيا تفتح معبراً مع حلب وتعطل عملية التواصل بين السوريين

في حين أكدت ذات المصادر دخول هذه البضائع والسلع عبر معبر “باب السلامة” والذي يقع في مناطق سيطرة المعارضة في شمالي حلب، و المواد التي يتم استيرادها هي مواد غذائية وغير غذائية، وقال ناشطون محليون بأن هذه الإجراءات تعكس واقع التقارب التركي الروسي في الفترة الأخيرة وتحسن العلاقات والمصالح المشتركة بين البلدين والذي كان من نتائجه بداية تقارب بين موسكو والمعارضة السورية وخصوصاً في مناطق تسيطر تركيا على عمقها في ظل فراغ سياسي كبير تركته الهيئات السياسية السورية بحكومتيها.

اقرأ أيضاً: ما أهمية افتتاح معبر جوسيه؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *