المعارضة السورية تعين “أحمد طعمة” رئيساً لوفدها إلى أستانا

وكان “طعمة” قد اعتبر أن مفاوضات أستانا تسير بنحو بطيء “فرجينا همتك يابطل”!.

سناك سوري-متابعات

أكدت مصادر في المعارضة السورية تولي رئيس حكومة الائتلاف السابق “أحمد طعمة” مهمة ترأس وفدها إلى محادثات أستانا المزمع عقدها في العاصمة الكازاخية يومي 21 و22 من شهر كانون الأول الجاري.

وبحسب المصادر فإن طعمة سيحل محل رئيس أركان الجيش الحر “أحمد بري” الذي كان رئيساً للوفد المعارض في المحادثات السابقة، بينما سيبقى عضو وفد فصائل المعارضة السورية المسلحة والقائد العام لحركة “تحرير الوطن”، فاتح حسون، رئيسا للجنة العسكرية في المفاوضات، بحسب ما نقلت وكالة نوفوستي الروسية، التي تفردت بنقل الخبر على خلاف العادة حيث كانت المواقع الالكترونية المعارضة هي من تسبق بنشر هذه الأخبار، “بس مايكون تقارب روسي مع المعارضة بالتوازي مع التقارب الروسي مع الحكومة، طيب لي والله صديق صديقك يفترض يكون صديقك، فممكن الحكومة والمعارضة يتصادقوا بالمرحلة القادمة”.

اقرأ أيضاً: أستانا يسابق جنيف ويعلن عن حلقته الثامنة

وكان “طعمة” قد أكد في لقاء مع موقع عربي 21 قبيل انعقاد مؤتمر الرياض2 على أن مفاوضات أستانا تسير بشكل بطيء، “يالله فرجينا همتك يابطل بعد ماصارت رئيس الوفد المفاوض فيها”، وأضاف في ذات اللقاء: «لا يوجد خلاف على الدخول في مفاوضات مباشرة مع الأسد ونظامه»، معتبراً أن الحل الحقيقي للأزمة السورية لن يبدأ إلا في مطلع عام 2019.

ويرى مراقبون في حديثهم لـ “سناك سوري” أن استبدال “أحمد بري” رئيس أركان الجيش الحر بـ “أحمد طعمة” الشهير بمقولة “عسكرة الثورة كان خطأ استراتيجياً” من شأنه أن يساهم في حلحلة بعض العقد المعطلة للتسوية السورية، خصوصاً وأن “طعمة” لم يدلِ بأي تصريحات هجومية أو مزكية للصراع خلال الفترة الماضية، على أمل أن يستمر في ذلك ويركز بشكل أساسي على إنجاز التسوية.

اقرأ أيضاً: أستانا 8 لن يناقش الحل السوري!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *