الكهرباء تكشف عن حراميتها “تجار وصناعيون”

4 معامل بلاستيك ومعمل للحلاوة وآخر لمستحضرات التجميل يسرقون كهرباء “ريف دمشق”

سناك سوري – متابعات

نظمت شركة كهرباء “ريف دمشق” 33 ضبطاً بحق أصحاب المعامل الصناعية الكبيرة بالريف و194 محلاً تجارياً، ممن يقومون بسرقة الكهرباء .

وتتواجد معظم المعامل المخالفة في المدينة الصناعية بـ”عدرا” التي تسعى الحكومة جاهدة لتقديم مختلف الخدمات والمساعدات لهم في سبيل استمرارهم بعملهم، بينما يستمر البعض منهم في اتباع أساليب الغش والسرقة لزيادة الأرباح على حساب المواطن الذي أنهكته أسعار منتجاتهم المرتفعة بشكل دائم بحجة توفير الطاقة اللازمة لمعملهم بأسعار مرتفعة.

مراقبو شبكة الريف تمكنوا متأخرين بفضل حاستهم السادسة ومراقبتهم الفعالة من كشف المنشآت التي تقوم بسرقة الكهرباء منذ سنوات دون علمهم، حيث بين “خلدون حدّى” مدير شركة كهرباء “ريف دمشق” في تصريحه للوطن أنّ كل معمل من المعامل التي تم ضبطها مزود بمركز تحويل 630 كيلو فولط أمبير وبعضها 200 كيلو فولط أمبير، ومنها معمل حلاوة و4 معامل بلاستيك ومعمل لصناعة مستحضرات التجميل.
المواطنون الذين استمعوا مطولاً لنصائح ترشيد الاستهلاك وعانوا من تقنين الحكومة الكهربائي وفواتيرها التي أنهكت جيوبهم، يتساءلون لماذا تأخر مؤشري عدادات الكهرباء في كشف هذه المخالفات التي انعكست سلباً على تغذيتهم بالكهرباء في حين تمكنوا من الوصول بشكل أسرع إلى عدادات المواطنين المعترين ونظموا بحقهم فواتير لاطاقة لهم على تحمّلها ولاتتناسب بأي شكل من الأشكال مع الكميات التي قد يستهلكونها من الكهرباء خلال حياتهم.”والخوف انو تكون فواتير المواطنين المرتفعة ضمن خطة دعم الحكومة للقطاع الصناعي مثلاً”.

اقرأ أيضاً : فواتير بالملايين وأخرى بمئات الألوف “هي فاتورة كهرباء ولا قرض!”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *