الغربي.. الغرف التجارية تحت الدراسة.. يعني ضبوا الشناتي!

وإلى جانب كونه الوزير الأكثر نشاطاً فهو الوزير الأكثر ظهوراً إعلامياً

سناك سوري-متابعات

يبدو أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عبد الله الغربي” قد فتح فعلاً درج الفساد المتعلق بالغرف التجارية فبعد أن قام في الفترة الماضية بحل غرفتي ريف دمشق وحماة أكد أن الوزارة تقوم حالياً بدراسة شاملة ودقيقة لكل غرف التجارة في المحافظات مبيناً أنه في حال وجود أي مخالفة أو خلل فسوف تعمل على حله وإتخاذ الإجراءات القانونية (من هلأ لشهرين لقدام بيكون الوزير الغربي حلّ إدارة شي 14 غرفة ع عدد المحافظات السورية).

اقرأ أيضاً: الغربي يحسم من جديد ويحل غرفة تجارة ريف دمشق

وبما أن الكحل أفضل من العمى فقد أعلن “الغربي” أنه انتصر على مشكلة فائض الحمضيات التي لاحقته العام الماضي وحرمته النوم وذلك برفع مبلغ الدعم من 1 مليار ليرة سورية إلى 3.5 مليار ليرة حيث ستقوم الحكومة مشكورة بشراء المحصول من الفلاحين وتوزيعه مجاناً على شرائح محددة من المواطنين بحسب ماصرّح لجريدة “الثورة” المحلية يعني تم حل المشكلة بذات المبدأ القديم “كلوهن أحسن ما نكبهن” وكأن الحلول انعدمت.

اقرأ أيضاً: عجزوا عن تسويق الحمضيات فحولوها إلى “حملة وطنية”!

كما لم ينسَ “الغربي” النشيط على جميع الجبهات الاقتصادية أن يذكر الأفران والمخابز فقد أعلن عن إفتتاح عدة مخابز وأفران في طرطوس والسويداء ومخبز في ريف اللاذقية، إضافة للفرن المتنقل في أشرفية صحنايا الذي سيكون في الخدمة الأسبوع المقبل، وكل ذلك في حديثه للثورة.

يذكر أن “الغربي”  يطمح إلى أن يسجل إلى جانب إنجازاته الاقتصادية والتي يشهد له بأنها إنجازات نوعية إنجازاً إعلامياً كأكثر وزير يظهر ويصرّح إعلامياً بمعدل 4 ظهورات إعلامية في الأسبوع.

اقرأ أيضاً: الغربي لمدراء الأفران: “بتمشوا مع الرغيف عطول الخط وقعدة المكتب انسوها”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *