العيادات الشاملة في حماة.. مستخدم برتبة مدير عام

سناك سوري-حسام الشب قدور

مع اشتداد الأزمة على المواطن السوري وارتفاع تكاليف المعيشة بمختلف أشكالها، بات المواطن يرى في المؤسسات الخدمية الملاذ الوحيد لتخفيف أعباء الحياة، لاسيما في القطاع الصحي الذي شهد ارتفاعاً كبيراً خلال الحرب التي تعيشها سورية.
إلا أن هذا القطاع في مدينة حماة لاسيما “العيادات الشاملة” ورغم ما يقدمه بات منبراً لإذلال المواطنين والتعامل غير اللائق، حيث وردت العديد من الشكاوى بأن “المستخدم” في مخبر التحاليل في العيادات الشاملة هو من يقوم بإدارة المخبر فعلياً وسط معاملة سيئة للمواطنين والتلفظ بالألفاظ النابية إضافة إلى شتم وطرد من يشاء واستقبال من يشاء من المواطنين، دون رادعٍ من أيّ من الإداريين في العيادات.

“الغاية تبرر الوسيلة”

ولدى مراجعة مدير المخبر كانت الإجابة بأن هذا المستخدم يوميا ترد عشرات الشكاوى عليه بسبب تعامله السيء مع المواطنين، ولكنه “مدعوم” لا أستطيع أن أقوم بأي شيء تجاهه لذلك يرجى مراجعة مدير العيادات.
بدوره مدير العيادات الدكتور “ناعس العمادي” أكد بأن هذا المستخدم سيء جداً إلا أنه في المكان المناسب وهو بحاجة شخص سيء مثله فبحسب تعبير “العمادي”: «شعب رزيل بحاجة مستخدم رزيل»، هنا توقف النقاش الذي لا فائدة منه، فهذه هي الإدارة التي نطمح لها والحجة القوية بالإقناع والوضوح.
لكن السؤال يبقى.. هل نحن ضمن قائمة الشعب التي صنفها الدكتور “ناعس”.. وهل هو ضمن تلك القائمة كونه من الشعب؟ أم أنه من عليّة القوم؟

اقرأ أيضا : في حماة.. أخطاء “المسائيل” يدفع ثمنها المواطن!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *