العميد “سمير” يحرج الإعلاميين ويرد على موضوع تسريح الدورة 102

صورة نشرتها حملة بدنا نتسرح

ماذا قال رئيس فرع الإعلام في الإدارة السياسية عن تسريح الدورة 102

سناك سوري – دمشق

تناقل إعلاميون سوريون يعملون في القنوات الحكومية نبأً عن تسريح الدورة 102 الأمر الذي أثار زوبعة خلال اليومين الماضيين على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً وأن المعلومة التي تبناها مراسل التلفزيون “جعفر يونس” ومن بعده لمح لها الإعلامي “جعفر أحمد” لم تستند إلى أي مصدر.
ورد العميد “سمير سليمان” رئيس فرع الإعلام في الإدارة السياسية على الخبر بالقول:«إن أي حديث حول هذا الموضوع سابق لأوانه» نافياً بشكل قاطع أن يكون صدر قرار بتسريح أي دورة .
وأضاف في حديثه لإذاعة سوريانا:«هناك مقترحات بهذا الخصوص تتم دراستها لكن لم يتم الموافقة عليها إلى الآ وبالتالي لايوجد قرار بهذا الموضوع».
مؤكدأ أنه سيقوم بالإعلام عن النتيجة سواء كانت سلبية أم إيجابية حين صدور القرار النهائي . موقع سناك سوري
وسبق أن قال رئيس شعبة التجنيد الوسيطة العقيد “عماد الياس”:«إن الأمر قيد الدراسة» قبل عدة أشهر، أي أنه لا جديد بالموضوع.
وكان الإعلامي “جعفر أحمد” قد حذف البوست الذي نشره حول الدورة 102 بينما استمر “جعفر يونس” في نشر الخبر خاصته على صفحته الشخصية، وسط انتقادات لاذعة تعرض لها من قبل عناصر الدورة وأقاربهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي. موقع سناك سوري.

يذكر أن الدورة 102 هي أقدم دورة في الجيش السوري حيث يمضي عناصرها عامهم السابع في الخدمة بينما كان يجب أن يتم تسريحهم قبل 5 أعوام لو لم يكن هناك حرب.

اقرأ أيضاً: الآلاف في الوسيطة ينتظرون وصول “خميس” منذ أشهر

بدنا نتسرح حملة يقودها عناصر الدورة 102

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *