العلمانية على “أبو موزة” في مجلس الشعب!

تاني مرة اخلع علمانيتك على باب المجلس كما يخلع الحذاء على باب الجامع، حتى لا تدنس قبة المجلس برجس العلمانية.

سناك سوري-متابعات

قيل إن النواب في مجلس الشعب ضحكوا طويلاً على مداخلة زميلهم النائب عن محافظة حماة “محمد جغيلي” الذي قال إن أحد المشايخ في حماة قام بعمل خير بدل الإلتهاء بالعبادات التقليدية مثل الصلاة، “يعني إذا النواب عميضحكوا من هيك مداخلة فشو ممكن نحنا نعمل نشرب زم فيران مثلاً”.

ووصل أمر التعاطي مع هذه المداخلة لدرجة أنه تم شطبها من محضر الجلسة، بينما تدخل رئيس المجلس شخصياً ليوضح معنى العبارة، إذ قال: «إن الزميل “محمد” قصد بمداخلته أن الشيخ يقوم بفعل الخير إلى جانب العبادة» وفق ماذكر موقع الوطن أون لاين، “والله شكرا للتوضيح نحنا فكرنا وكمان النواب إنو الشيخ بطل يصلي وركز على فعل الخير بس ومو معقول نائب سوري يشيد بهذا الفعل أبداً، السلفية تحكمنا وأيضاً السخرية من الحقيقة المرة”.

اقرأ أيضاً: سوريون يطلقون حملة “مع الزواج المدني الاختياري”

أما النائب “جغيلي” فقد حاول توضيح الأمر إذ قال: «أنا قصدت أن الرجل قام بعمل الخير بدلا من تفرغه فقط للعبادات التقليدية»، “الله يرضى عليك تاني مرة اخلع علمانيتك على باب المجلس كما يخلع الحذاء على باب الجامع، حتى لا تدنس قبة المجلس برجس العلمانية التي لطالما طالب بها النواب السوريون أثناء حديثهم عن المؤامرة الكونية التي تتعرض لها البلاد”.

هامش: نبارك لفرسان الكلام الذين لم يستطيعوا التأثير في قرارات الحكومة، إلا أنهم وبعون الله تمكنوا من قمع بعضهم البعض والتركيز على هفواتهم الكلامية ودحض علمانية البعض منهم، ونحمد الله أنهم تمكنوا من حذف عبارة زميلهم بينما فشلوا من حذف أو تعديل أي فقرة في الموازنة التي أقروها بعد أن رفضوها.

اقرأ أيضاً: البرلمان يوافق على موازنة 2018 بلا تعديلات.. “وين صواتن وين وجوهن وينن”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *