العراق يتفق مع قسد على حماية الحدود

وتعد هذه الخطوة أمراً لافتاً على اعتبار أنها لم تمر عبر دمشق

 سناك سوري – متابعات

دار اجتماع أمس بين قياديين من “قوات سوريا الديمقراطية” مع “مسؤولين عسكريين في الجيش العراقي”، حيث تناولوا الوضع الأمني في الحدود المشتركة بدير الزور وملاحقة فلول “داعش” في تلك المناطق.

وبحسب وسائل الإعلام التابعة لقسد فإن الجيش العراقي أشاد بالجهود التي بذلتها “قوات سوريا الديمقراطية” في محاربة التنظيم، واتفقوا على تشكيل مركز تنسيق مشترك لحماية أمن الحدود.

وتعد هذه الخطوة أمراً لافتاً جداً خصوصاً وأن العراق لم يشر ما إذا كان قد حصل على موافقة دمشق قبل التواصل مع “قسد”، بينما برر مراقبون هذه الخطوة بأنها اعتراف عراقي بدور “قسد” وسعي للعمل معها من أجل حماية الحدود.

إقرأ أيضاً: قسد تشكر أميركا وتعلن نيتها الانضمام للجيش السوري

وكان الجيش العراقي قد سيطر على الحدود العراقية السورية بما فيها المعابر التي كانت بين كردستان العراق وسوريا، والتقى بنظيره السوري الذي يشترك معه في غرفة عمليات رباعية في بغداد.

وكان مراقبون قد تساءلوا حول مصير “قوات سوريا الديمقراطية” بعد انتهاء حربها مع “داعش” ووصول القوات الحكومية لمناطق متاخمة لها، خاصة في ظل تصريحات سابقة للرئيس المشترك لها “رياض درار” عن إمكانية انضمامها للقوات الحكومية، وانتشار أخبار انشقاقات من داخل القوات وكان آخرها انشقاق “ياسر الدحلة” قائد “تجمع شباب البكارة” حسب ما تناقلته وسائل إعلامية وذلك لصالح انضمامه للقوات الحكومية والروسية.

إقرأ أيضاً: أنباء عن انشقاق قيادي آخر في قسد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *