السيول الجارفة تقتل فرحة خمسة أطفال في الحسكة

السيول الجارفة أدت لنزوح قرية، وتهديم أخرى بيوتها من طين

سناك سوري – متابعات

لم تكن السيول الجارفة، والأمطار الغزيرة التي هطلت على محافظة “الحسكة” مصدر خير لعدد كبير من العائلات الذين ودعوا خمسة أطفال صغار نتيجة غرقهم واختناقهم بالمياه التي غمرت أجسادهم الصغيرة في عدد من قرى المحافظة.

وذكرت “آرتا أف إم” «أن المشفى الوطني في “الحسكة” استقبل الأطفال الذين غرقوا، وهم “ريهام محمد” من بلدة “الهول”، و”مراد حمد” من حي “العزيزية”، و”عواد الغانم” من قرية “الطامنة”، و”ليث الصالح”، و”عبود السوادي” من قرية “الحدادية”. وأعمار تراوحت بين سنتين و 15 سنة».

وأكدت المصادر أن سبب الوفاة دخول المياه إلى مجرى التنفس قبل وصولهم إلى النقاط الطبية القريبة منهم.
وتسبب استمرار هطول الأمطار يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين بانهيار عدد من المنازل الطينية في قرية “الشيخ عثمان” التابعة لمدينة الشدادي” التي استقبلت ما يتجاوز 50 ملم من الأمطار.
فيما ذكرت التقارير أن أهالي قرية “المدش” التابعة لبلدة “الحدادية” نزحوا من منازلهم بسبب فيضان الأودية، وخوفهم من وصول السيول الجارفة إلى منازلهم.

اقرأ أيضاً الحسكة بين جحيم الألغام والتيفوئيد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *