السويد تمنح 16 ألف سوري جنسيتها

خلال ثماني سنوات دخل “السويد” 44 ألف لاجئ سوري

سناك سوري – متابعات

تحولت “السويد” على مدى أعوام الحرب السورية، إلى مقصد للاجئين الذين وجدوا فيها الأمان والسلام بعد أن عاشوا الرعب والموت قبل الرحيل وبعده، آملين البدء بحياة جديدة تتيح لهم العيش بكرامة، فخلال ثلاث سنوات حصل أكثر من 16 ألف لاجئ فيها على الجنسية التي تخولهم أن يكونوا مواطنين عاديين يمارسون بها عملهم وإبداعاتهم، وتدمجهم في المجتمع.

وأكدت “مصلحة الهجرة السويدية” أن السوريين هم أكثر اللاجئين الحاصلين على الجنسية السويدية، حيث وصل 44 ألف لاجئ خلال سنوات الحرب إلى الأراضي السويدية.

“السويد” من الدول الأوربية التي يقصدها السوريون منذ سنوات طويلة، وتضم جالية كبيرة وفاعلة، وخاصة من محافظة “الحسكة” التي شكل أبناءها نوادي ثقافية، ورياضية، ومصالح تجارية مهمة يحترمها السويديين.

اقرأ أيضاً زعيم تركي: على اللاجئين السوريين العودة إلى بلادهم متل العسل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *