السوريون يشكلون خطراً على “مصلحة الكويت”!

الحكومة الكويتية ستعيد السوريين إلى بلادهم بدون أي استثناء: “بلادكم أصبحت آمنة ومستقرة”!

سناك سوري-متابعات

قررت الحكومة الكويتية طرد بعض السوريين واليمنيين الصادر بحقهم قرار بالإبعاد نتيجة مخالفتهم القوانين الكويتية فيما مضى، وجرى التريث فيه بسبب الظروف التي يمر بها البلدان.

ونقلت صحيفة “الرأي” الكويتية عن مصدر وصفته بـ”رفيع المستوى” في وزارة الداخلية تأكيده أن «مصلحة الكويت أهم وأكبر من أي اعتبار لوضع أي وافد»، مشيراً إلى أن الوضع في “سوريا” و”اليمن” بات مستقراً، وبناء عليه تقرر تنفيذ حكم الإبعاد على بعض السوريين واليمنيين، مشدداً على عدم منح أي استثناء لأي أحد، باستثناء مخالفي الإقامة بشرط إيجاد كفيل.

وقال المصدر إنه في السابق «كان السوريون يستثنون من الإبعاد نتيجة لما تمر به بلادهم، ومراعاة لأوضاعهم الانسانية، ومن أجل ذلك كانت ترفع عنهم أوامر الإبعاد وتلغى من قبل وزارة الداخلية»، وأكد أنه «سيتم ابعاد السوريين واليمنيين إلى بلديهما».

يذكر أن مخالفة مرورية واحدة كفيلة بطرد الوافد من “الكويت” وإعادته إلى بلاده.

وتعيش دول الخليج حالياً حالة من الأزمة المالية، حيث دأبت تلك الدول على تشديد الاجراءات لقبول الوافدين الراغبين بالعمل في أراضيها، بالإضافة للتضييق على الوافدين المتواجدين على أراضيها.

يذكر أن أياً من دول الخليج لم تستضف أي لاجئ سوري منذ اندلاع الحرب في “سوريا” عام 2011.

اقرأ أيضاً: سوريا أصبحت أكثر أماناً.. ألمانيا تدرس ترحيل اللاجئين السوريين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *