الدفعة الثالثة من اللاجئين السوريين في “لبنان” عادت إلى “القلمون”

مراكز خاصة في “لبنان” لاستقبال طلبات اللاجئين الراغبين في العودة

سناك سوري – متابعات

عاد صباح اليوم السبت 448 لاجئاً سورياً في “لبنان” إلى وطنهم الأم بشكل طوعي عبر معبر “جرد عرسال”، وهي الدفعة الثالثة التي تتم بالتنسيق مع “الأمن العام اللبناني” الذي يتولى كافة الإجراءات اللوجستية لتأمين عودة آمنة بعد التنسيق مع السلطات السورية.

 وذكرت “الوكالة اللبنانية للإعلام” أن اللاجئين غادروا باتجاه بلدات “فليطا”، و”رأس المعرة”، و”حوش عرب” في “القلمون” السوري، مشيرةً إلى أن “الصليب الأحمر” اللبناني، وفرق الإسعاف والطوارىء يقومون بتقديم المساعدة الطبية اللازمة، بمواكبة أمنية من “الجيش اللبناني”.

ونقلت الوكالة عن المدير العام للأمن اللبناني “عباس إبراهيم​” قوله إن «دفعة اليوم هي جزء من الراغبين في العودة، والذين ستزداد أعدادهم تباعاً خصوصاً مع اتساع رقعة المناطق الآمنة داخل “سوريا”.

وذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن هناك مراكز خاصة لاستقبال طلبات اللاجئين السوريين في “الجنوب”، و”البقاع”، و”بيروت”، للإجابة على كل استفساراتهم بشأن العودة الآمنة إلى قراهم وبلداتهم داخل “سوريا”، والتي يتم التنسيق بها مع “الأمن اللبناني”، و”مفوضية اللاجئين”.

وأكدت الصحيفة أن “التيار الوطني الحر” يستعد للإعلان قريباً عن إنشاء لجان في مختلف المناطق اللبنانية للتواصل مع النازحين الراغبين في العودة.

ويطمح آلاف اللاجئين السوريين في “لبنان” بالعودة إلى وطنهم بعد اتساع رقعة الأمل، خاصة وأنهم يتلقون معاملة قاسية هناك، وظروفهم المعيشية باتت صعبة جداً.

إقرأ أيضاً: مفوضية اللاجئين توافق على الشروط اللبنانية حول اللاجئين السوريين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *