“الخطيب” و”السومي” أبرز الغائبين عن المنتخب.. و”خريبين” ضمن القائمة

شتانغه يبرر الاستبعاد و “دباس” يحمله المسؤولية من الآن و”الصالح” خارج الحسابات

سناك سوري – دمشق

أعلن مدرب المنتخب السوري لكرة القدم الألماني “بيرند شتانغة” في مؤتمر صحفي عقده اليوم بحضور رئيس اتحاد كرة القدم “فادي دباس” قائمة المنتخب السوري المستدعاة لمواجهتي “البحرين و الصين” استعداداً لبطولة كأس آسيا 2019.
التشكيلة كانت صادمة للمتابعين بغياب أسماء كبيرة اعتاد جمهور المنتخب حضورها. فيما وضع رئيس اتحاد اللعبة مسؤولية اختيار اللاعبين كاملة على المدرب الألماني و أكد أن اتحاد الكرة منحه كامل الصلاحية و الحرية في الاختيار!.

“شتانغه” قدم مبرراته لاستبعاد بعض اللاعبين، حيث وصف “فراس الخطيب” بأنه لاعب رائع لكن عمره 36 و لدينا في مركزه من هم أكثر منه لياقة و سرعة، أما “أحمد الصالح” فقال إنه لم يلعب سوى شوط واحد منذ عام، بينما “أياز عثمان” لاعب دينامو دريسدن الألماني قال “شتانغه” إنه اشترط عليه أن يلعب اساسياً و أنه لم يأتِ من “دريسدن” ليبقى احتياطياً فكان رد شتانغة حسب قوله:عد إلى دريسدن و فكر في الأمر.

“عمر خريبين” الحاضر في التشكيلة كان بينه وبين “شتانغة” حوار طالبه فيه أن تقدم كل شيء للمنتخب و تغيير أسلوب في التعامل مع الجميع، وقال إن خريبين” اعتذر لاحقاً ونص الاعتذار وصل إلى المدرب الذي أعلن أن الباب مفتوح أمام الجميع.
و عن غياب “غابرييل سومي” أوضح شتانغه أن” اللاعب غير جاهز و أنه طوال شهرين لم يلعب مع ناديه الأمريكي و ببساطة لا مباريات يعني لا استدعاء.
حالة احتجاج جماهيري واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي ضد قرارات المدرب باستبعاد الخطيب و السومي بشكل خاص و اتهامات وجهها بعض المتابعين للاتحاد الرياضي أنه سيبقي المنتخب ضحية” الواسطات”!
في حين تبقى نتائج المبارايات القادمة هي الفيصل بين المعترضين على قرارات المدرب و بين رؤيته للمنتخب و تقييمه للاعبين ليتسنى للجميع بعدها الحكم على خيارات المدرب المفاجئة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع