التحالف يستهدف بلدة “هجين” بالفوسفور الأبيض

صورة تناقلها ناشطون على أنها استهداف بلدة "هجين" بالفوسفور من قبل التحالف شهر ايلول الفائت

الفوسفور الأبيض هو أحد الأسلحة المحرمة دولياً.. كيف يبرر التحالف استخدامه في “سوريا”؟!

سناك سوري-متابعات

قالت وكالة “سانا” السورية نقلاً عن مصادرها إن طائرات التحالف الدولي بقيادة “واشنطن”، قد قصفت بأسلحة محرمة دولياً بلدة “هجين” بريف “دير الزور” الجنوبي الشرقي.

تضيف المصادر: «قصف عدة مناطق في مدينة هجين شرق مدينة دير الزور بنحو 110 كم بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا»، ولم تذكر المصادر عدد الضحايا أو المصابين بين المدنيين جراء القصف.

وسبق أن تحدثت مواقع مقربة من المعارضة عن قيام التحالف بشن غارات بالفوسفور الأبيض على بلدة “هجين” في الـ8 من شهر أيلول الفائت.

التحالف كان قد أكد العام الفائت أنه استخدم الفوسفور الأبيض في غاراته على الأراضي السورية، “بما يتوافق مع القوانين الدولية”، بحسب ما جاء في بيانه آنذاك.

وينتقد مراقبون متابعون للشأن السوري آلية عمل التحالف الدولي الذي يقول إنه يحارب “داعش” في البلاد، حيث وجهت له عشرات التهم بتركيزه على تدمير البنى التحتية السورية أكثر من تركيزه على استهداف “داعش”، بنتيجة أن التنظيم ورغم مرور 4 سنوات على تعرضه لغارات التحالف ما يزال ناشطاً بقوة كبيرة في البلاد، في حين تتهم “موسكو” التحالف بدعم التنظيم لا استهدافه.

اقرأ أيضاً: “الأمم المتحدة” عن مجازر التحالف في “الرقة”: إنها جرائم حرب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *