التجارة الداخلية للمواطنين: الأسعار مقبولة ياترى الراتب قادر يقبلها

والمواطنون يتساءلون مايكون قصدكن على الدولار

سناك سوري – متابعات

على عكس الأغلبية الساحقة من ذوي الدخل المهدود اعتبر مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك “نضال مقصود” أن واقع الأسعار حالياً مقبول خاصة مع بداية الاستعدادات الوزارية لشهر رمضان.

الوزارة وعدت المواطنين بالاستنفار ومتابعة الأسعار كل يوم بتقرير مفصّل مكتوب وجاهز عن الأسعار وحركة انسياب البضائع من خلال فروعها في مختلف المحافظات، حسب تصريح “مقصود” لجريدة الوطن الذي قال: «إن وزارة التموين وجهت كتباً إلى وزارتي الزراعة والصناعة للمشاركة كجهات تدخل إيجابي من خلال المنتجات التي تنتج في المؤسسات والشركات التابعة للوزارتين، وطرح هذه المنتجات في الأسواق بأسعار مناسبة، كما تمت مراسلة وزارة الإدارة المحلية بضرورة توجيه المحافظين لتفعيل لجان الأسعار في المحافظات استعداداً لشهر رمضان ومتابعتها بشكل يومي ودقيق».

المواطنون تلقوا الخبر بكثير من الحيرة والاستغراب خاصة أولئك الذين لاتتجاوز قيمة رواتبهم 30 ألف ليرة سورية، متسائلين كيف يمكن لمواطن أراد الصيام الحصول على المنتجات الواجب تناولها في الشهر الفضيل من لحوم وخضراوات وحلويات، على اعتبار أن سعر كيلو اللحم الأحمر حوالي 5000 والفروج 2000 ليرة سورية،”بلكي قصد الوزارة يصوم المواطن عن كل شيء من المنتجات الحيوانية حفاظاً على الصحة، أصلاً المواطن صايم عنها دائماً وبيتقدم بجزيل الشكر الكن لمتابعتكم واهتمامكم بريجيمه الدائم”.

مواطنون آخرون ممن يحاولون البحث عن مبرر لتصريحات الوزارة تساءلوا عن الدليل والإثبات الذي استندت عليه الوزارة للإدلاء بمثل هذا التصريح ومنهم من قال “يمكن عميقارنوا سعر الخضار بسعر الدولار، ولاعجب فكل حياة السوريين اليوم أصبحت مرتبطة بسعر الدولار ومن كتر ماراقبه المواطنون زادت همومهم وكل يوم السؤال طلع الدولار أو نزل الدولار؟”

اقرأ أيضاً : في “سوريا” 16500 ليرة راتب موظف!! “يعني تحت تحت خط الفقر”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *