البرلمان التركي يمدد العدوان على سوريا عاماً آخر

الجيش التركي في عفرين

البرلمان يتيح للجيش التركي القيام بأعمال عسكرية في سوريا لعام آخر

سناك سوري – دمشق

وافق البرلمان التركي على تمديد عدوان بلاده على سوريا عاماً آخر وذلك خلال جلسته التي أتاحت أيضاً الاستمرار بالأعمال العسكرية في العراق أيضاً.
البرلمان التركي أتاح للجيش الاستمرار بالقيام بأعمال عدائية داخل الأراضي السورية لمدة عام كامل.
تركيا وخلال العامين الماضيين نفذت عمليات عسكرية واسعة في سوريا وانتشرت في مناطق مختلفة من الشمال السوري، ولم تقتصر نشاطاتها على العسكرة، حيث تمارس سياسة تتريك واضحة تستهدف المدنيين السوريين من خلال المدارس والجامعات والمجالس المحلية ووو إلخ.
الوجود التركي في الشمال السوري لا يأتي بالتنسيق مع الحكومة السورية لكنه يأتي بالتنسيق مع الروس الذين يعقدون الصفقات معهم وكان آخرها اتفاق سوتشي الذي أفضى بالقيام بدوريات مشتركة في المنطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب، وهو الاتفاق الذي رحبت به الحكومة السورية.
الجيش التركي كان قد نفذ عدواناً على الشمال السوري أسفر عن سيطرته على مدينة عفرين السورية وتشريد أكثر من 150 ألف مدني سوري، وذلك بالتعاون مع فصائل درع الفرات (الجيش الحر).

يذكر أن الحكومة السورية لم تعلق على هذا الموضوع حتى لحظة إعداد هذه السطور صباح الخميس 4 تشرين الأول 2018.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *