الاتصالات: “مالنا علاقة ومافي تعويض وكنوا”!

مدير في الاتصالات يقول بمامعناه: الوزير “شحدكن” التعويض مرة .. والمواطن يرد: من جيبو ولا جيب الوزارة؟!

سناك سوري-متابعات

نفى مدير في وزارة الاتصالات وجود أي حديث متعلق بنية الوزارة تعويض المشتركين مالياً عن الفترة التي شهدت انخفاضاً في جودة خدمة الانترنت جراء قطع الكوابل الضوئية بين جزيرتي قبرص ومرسيليا، مؤكداً أن التعويض الأخير الذي منح للمشتركين منتصف العام الفائت تم بمبادرة من الوزير، “بعبارة أخرى هالسيد الوزير يكتر خيره ويعظم أجره شحدكن عن روح انخفاض الخدمة، بس مامنعرف شحدكن من جيبته ولا جيب الوزارة؟!”.

وقال المدير الذي أدلى بتصريحه لصحيفة الوطن دون أن تذكر اسمه إن القانون الخاص بالاتصالات ينص على تعويض المشتركين مالياً في حال انقطاع الشبكة مدة 15 يوماً، “طبعاً القانون مالو علاقة بمللكن من ضعف الانترنت وإعراضكن عن استخدامه لا تفهموا القانون عكيفكن وتعويض مافي”.

اقرأ أيضاً: القرش عاد وقضم الكابل الثاني الذي يزود سوريا بالإنترنت!

مدير آخر “كمان لم يذكر اسمه” برر استمرار ضعف الإنترنت رغم إصلاح الكوابل الضوئية، بقيام المشتركين بوصل أسلاك الإنترنت بالقرب من الأسلاك الكهربائية، وزيادة عدد المستخدمين على البوابة الواحدة أيضاً يخفف من جودتها، ومن الأسباب التي تؤدي أيضاً إلى انخفاض جودة الخدمة استخدام أنواع سيئة من “الراوتر”، “باختصار الاتصالات مالها علاقة بضعف الخدمة وأنتم السبب”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *