“الإدارة الذاتية” تصادر منازل اثنين من معارضيها في “الحسكة”!

الآسايش تداهم منزل "ابراهيم برو" "ناشطون"

ناشطون يقولون إن الإدارة الذاتية تعاملت مع الائتلاف السوري المعارض بمبدأ “العين بالعين والسن بالسن”!

سناك سوري-الحسكة

قال ناشطون إن قوات “الآسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” داهمت منزل سكرتير حزب “يكيتي” “ابراهيم برو” واعتقلت صهره “عبد المجيد”، قبل أن تصادر المنزل أيضاً وتغير أقفاله وتطرد ساكنيه، حيث كان “عبد المجيد” يقيم فيه مع زوجته وأطفالهما.

ووفق المصادر فإن “الأسايش” أخبرتهم أن هناك قرار صادر من الإدارة الذاتية بالحجز على المنزل، وتحويل الأمر للمحكمة لتصدر قرارها في ملكية المنزل.

في السياق، اتهم عضو المجلس الوطني الكردي “فؤاد عليكو” “الإدارة الذاتية” بطرده من منزله في حي “حلكو” بـ”القامشلي”، مؤكداً في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية أن قوات “الآسايش” صادرت المنزل بعد طرده منه، وقامت بإسكان عائلتين من أهالي “عفرين” داخل المنزل الذي تعود ملكيته لابنه “بنكين عليكو”.

اقرأ أيضاً: اعتقال قيادي كردي في الحسكة

وعلم “سناك سوري” من مصادر خاصة أن “الإدارة الذاتية” أقدمت على هذا الأمر انتقاماً لأهالي “عفرين” الذين هُجروا من منازلهم بعد العدوان التركي على المدينة، دون أن يستطيعوا العودة اليوم بعد أن تمت سرقة منازلهم وممتلكاتهم من قبل المقاتلين، واستهدفت الإدارة الذاتية بقرارها غير المعلن هذا المسؤولين التابعين للائتلاف السوري المعارض والمقربين منه، خصوصاً أن الائتلاف دعم العدوان التركي على “عفرين” ويُعتبر مع فصائل “الجيش الحر” الواجهة المسيطرة على المدينة اليوم ومن خلفهم تركيا.

وقال ناشطون إن الإدارة الذاتية لا تختلف عن الائتلاف والفصائل بهذا التصرف، معتبرين أن الأطراف لا تتصرف وفق منطق الدولة والقوانين، وعبروا عن الأمر بالقول: «صرنا حارة كل من يده له، لا قانون ولا أنظمة، مجرد تارات وردات فعل على ردات فعل، ونتعامل بمبدأ العين بالعين والسن بالسن».

اقرأ أيضاً: عناصر “فيلق الرحمن” يستولون على منازل أهالي “عفرين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *