الأمن الجنائي يكشف ملابسات قضية غريبة!

لكن هل اعترفت وزارة الداخلية بطريقة غير مباشرة بوجود حالات ابتزاز من الأفرع الأمنية لبعض الناس؟!

سناك سوري-ريف دمشق

كشفت مصدر في وزارة الداخلية السورية عن عملية احتيال غريبة من نوعها، حيث أقدم أحد المواطنين على التقدم ببلاغ للأمن الجنائي بريف دمشق عن اختفاء شقيقه، وورود اتصال له من قبل شخص ادعى أن الشقيق المختفي معتقل بأحد الأفرع الأمنية، ولإخلاء سبيله يتوجب دفع 7 ملايين ليرة.

وبعد البحث تمكن الأمن من إلقاء القبض على (ف . خ) و(ك . ن)، وبعد التحقيق اعترف (ف.خ) باختطاف الشقيق وابتزاز أهله، لدفع النقود مقابل إخلاء سبيله، كما تم إيهام المختطف بأنه معتقل لدى الأفرع الأمنية، حيث قام بإخفائه ضمن إحدى المزارع على طريق المطار، وطلب منه إرسال رسائل صوتية لولده خارج القطر ليخبره بأنه موقوف ويتعرض للتعذيب.snacksyrian.com

اقرأ أيضاً: ديروا بالكن تتورطوا وتصدقوا.. وزارة الداخلية للمواطن: “شاركنا رأيك ولا تخاف”

وبحسب مصدر سناك سوري فإن “ك.ن” اعترف بتلقي حوالة مالية بقيمة 100 ألف عوضاً عن الخاطف بحجة عدم امتلاكه لهوية شخصية، وبأن المبلغ مرسل من أهله.

هامش: طالما الوزارة تحدثت عن هذه الظاهرة، فمعناها هذا اعتراف ضمني منها بوجود حالات ابتزاز من بعض الأفرع الأمنية في مثل هكذا حالات، وقام آخرون باستغلال الأمر لصالحهم.

اقرأ أيضاً: في أول تعليق لها وزارة الداخلية: الفتاة لم تختطف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *