الأمم المتحدة قلقة وتدعو إلى وقف التصعيد في سوريا فوراً!

“غوتيرش” ورث القلق عن خلفه “بان كيمون” والشعب السوري مستمر في فرحته تنزيلات على الملابس وتوزيع حلويات بمناسبة إسقاط طائرة العدو.

سناك سوري-متابعات

“بان كي مون” رحل لكنه أورث شعوره بالقلق لسلفه أمين عام الأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، الذي أعرب عن قلقه إزاء مايجري في سوريا، داعياً إلى وقف فوري للتصعيد بعد الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية يوم أمس السبت.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة “ستيفان دوغاريك” في بيان، إن «”غوتيريش” يتابع عن كثب التصعيد العسكري المقلق في سوريا والتوسع الخطير للنزاع خارج حدودها».، مشدداً على ضرورة الالتزام بالقانون الدولي من قبل كافة الأطراف في سوريا والمنطقة.

اقرأ أيضاً: المواقع السورية التي استهدفها العدوان الإسرائيلي

ودعا “غوتيريش” خلال البيان الجميع إلى ضبط النفس والعمل من أجل وقف العنف «على نحو فوري وغير مشروط»، وأضاف: «الشعب السوري يعاني من أكثر الفترات عنفا في 7 سنوات من النزاع».

“غوتيرش” الذي قال في بيان الأمم المتحدة إن أكثر من ألف ضحية سقطت خلال أسبوع واحد في سوريا، طالب جميع الأطراف بالتحرك السريع نحو تسوية سياسية وفقاً لقرارات مجلس الأمن 2254، مؤكداً أنها السبيل الوحيد لوقف العنف وإنهاء معاناة الشعب السوري.

اقرأ أيضاً: سوريا إسقاط طائرتين في يوم واحد الأولى جنوباً والثانية شمالاً

واشنطن تعلن موقفاً غير مستغرب من العدوان الإسرائيلي على سوريا

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض “سارا ساندرس” دعم الولايات المتحدة للعدوان الإسرائيلي على سوريا، وأضافت في بيان صادر عنها: «إن إسرائيل حليف ثابت للولايات المتحدة، وندعم حقها في “الدفاع عن نفسها” ضد القوات السورية والميليشيات التي تدعمها إيران في جنوب سوريا. وندعو إيران وحلفاءها إلى وقف الأعمال الاستفزازية وإلى السعي من أجل تحقيق “السلام” في المنطقة».

موقف واشنطن ليس مستغرباً أبداً، خصوصاً وأن العدوان الإسرائيلي على سوريا جاء بعد يوم واحد من عدوان شنه التحالف المدعوم أميركياً على القوات السورية بالقرب من دير الزور، حيث اعتبرت واشنطن أن العدوان جاء كحق لها في الدفاع عن نفسها داخل الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: قصف أميركي يستهدف القوات الحكومية في سوريا.. وأميركا تعلق هذا دفاع عن النفس!!

وكانت الدفاعات الجوية السورية قد أسقطت يوم أمس طائرة إسرائيلية بعد سنوات من الاعتداءات المتكررة على الأراضي السورية، وماتزال مفاعيل إسقاط الطائرة الإسرائيلية مستمرة في الشارع السوري الذي عبر عن فرحته بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة لدرجة أنه حتى التجار أعلنوا عن تنزيلات كبرى بمناسبة إسقاط طائرة العدو، بينما قام آخرون بتوزيع الحلويات على المارة في شوارع دمشق.

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *