الأمم المتحدة .. إسرائيل تدعم جبهة النصرة

زعيم جبهة النصرة "أبو محمد الجولاني"

تقرير أممي يرصد نقل صناديق ذخيرة إسرائيلية إلى جبهة النصرة

سناك سوري – القنيطرة

قال تقرير صادر عن الأمم المتحدة في شهر كانون الأول الجاري إن قوات الأندوف (قوات تابعة للأمم المتحدة) في جنوب سوريا رصدت خلال الفترة ما بين 10 أيلول و24 تشرين الثاني قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بالتواصل والتنسيق المباشر مع الفصائل المسلحة في المنطقة الواقعة خارج سيطرة الحكومة.
وبحسب التقرير الذي تلقى سناك سوري نسخة منه فإن الأمم المتحدة رصدت 13 تواصلاً بين الاحتلال والفصائل المسلحة، وشمل هذا التواصل دخول أفراد إلى مواقع تابعة للاحتلال في جنوب سوريا وعودتهم إلى سوريا.

اقرأ أيضاً: اشتباكات بين جبهة النصرة وابن تيمية والأطفال يلزمون منازلهم
التقرير كشف في الفقرة التاسعة منه عن رصد صناديق خشبية عليها علامات ذخيرة أيضاً خلال شهر تشرين الأول، وعبور 229 بغلاً و127 فرداً السياج الشائك من سوريا إلى مناطق سيطرة الاحتلال الاسرائيلي وعودتهم محملين بمواد لم يتم تحديد ماهيتها.
وبحسب خارطة السيطرة فإن جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام) المصنفة إرهابياً هي الفصيل المنتشر بالقرب من منطقة فض الاشتباك بين سوريا والمناطق المحتلة من قبل اسرائيل، وبالتالي فإن هذا التواصل يتم معها بشكل مباشر وكذلك عن طريقها.

يذكر أن جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام) تسيطر على عدة مناطق في سوريا منها جنوب القنيطرة وإدلب وريف حماه الشمالي، وتفرض نظام حياتها على المواطنين المقيمين في هذه المناطق بحيث تتدخل في كل تفاصيل حياتهم وتغير عاداتهم وتقاليدهم وحتى طقوسهم، كما أنها تقف حجر عثرة أمام أي اتفاق بين السوريين على اعتبار أنها القوة الضاربة في مناطق سيطرة المعارضة.

اقرأ أيضاً: مقاتلو النصرة وصلوا إلى ألمانيا 

الخنازير الإسرائيلية تهاجم القنيطرة ليلاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *